18 مارس 2024

تصعيد نقابي ضد مدير الشؤون الإدارية والعامة لوزارة الشباب بسبب تهديد منتسبين لنقابة UGTM MJS

تصعيد نقابي ضد مدير الشؤون الإدارية والعامة لوزارة الشباب بسبب تهديد منتسبين لنقابة UGTM MJS

فجرت الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب قنبلة داخل وزارة الشباب والثقافة والتواصل “قطاع الشباب” أمس الإثنين فاتح يناير 2024؛

وذلك من خلال إصدار بلاغ على شكل “رساله إلى من يهمه الأمر…” تستنكر من خلاله التضييق على مناضلي ومناضلات الجامعة الوطنية في حقهم من ممارسة العمل النقابي.

واتهمت الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة مدير الشؤون الإدارية والعامة لوزارة الشباب بتوعده الإنتقام من مناضليها؛ وذلك من خلال الاعفاءات من المسؤولية وتنقيلهم بشكل تعسفي وتلطيخ ملفاتهم الإدارية برسائل واستفسارات كيدية؛

وهو الأمر الذي عبرت عليه الجامعة الوطنية بأنه تصرف غير مسؤول ولا يمت للأخلاق بأي صلة وبعيد كل البعد عن احترام القانون ومضامين دستور 2011؛ وشددت الجامعة الوطنية أن منتسبيها من الموظفين والأطر المساعدة خط أحمر.

ولم تكتفي الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة بالبلاغ فقط؛ بل قامت بعقد اجتماع مستعجل دعا له الكاتب الوطني للجامعة السيد “أحمد بلفاطمي” عبر تقنية التناظر المرئي Google meet؛

وشارك فيه أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة وكتاب الأقاليم والجهات وشباب ونساء الجامعة والذي وصل عدد المجتمعين فيه إلى 84 مشارك على الصعيد الوطني وذلك لمناقشة الهجمة الشرسة ضد نقابتهم من طرف مدير الشؤون الإدارية والعامة حسب بيانهم واجمعوا على إصدار في الموضوع للرأي العام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *