قبل المقال

تصعيد جديد… قطر تحظر كافة البضائع السعودية والإماراتية والبحرينية والمصرية

تصعيد جديد… قطر تحظر كافة البضائع السعودية والإماراتية والبحرينية والمصرية

أمرت وزارة الاقتصاد في قطر جميع المتاجر والمحلات في البلاد بأن تزيل من رفوفها فورا كل البضائع والمنتجات التي تم استيرادها من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، الدول الأربع التي تفرض منذ عام مقاطعةعلى الدوحة.

بعد المقال

وأعلنت الوزارة أن القرار دخل حيز التنفيذ فور صدوره السبت وسيعقبه قيام”مفتشي الوحدات الإدارية التابعة لقطاع شؤون المستهلك بالوزارة بالمرور على جميع منافذ البيع والمجمعات الاستهلاكية العاملة بالدولة للتأكد من إزالة ورفع البضائع المذكورة”.

وأكدت الحكومة القطرية أنها ستعمل على منع استيراد منتجات الألبان السعودية عبر بلد ثالث، مشيرة إلى أن القرار يتعلق”بحماية سلامة المستهلك”. وتابعت أن”قطر تنفذ سياستها التجارية بناء على كل اتفاقاتها الثنائية والمتعددة الأطراف”.

وهذا القرار يأتي قبل أيام من الذكرى السنوية الأولى لاندلاع الأزمة الدبلوماسية الحادة بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى.

وللتذكير فقد قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو2017 بعدما اتهمت الدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة، وأيضا بسبب التقارب بينها وبين إيران التي تتهمها دول عربية بالتدخل في شؤونها.

لكن قطر ظلت تنفي دعمها لأي تنظيم متطرف.

للمزيد: وزير خارجية قطر لفرانس24: تصريحات الجبير لا تستحق الرد!

من جهتها، فقد فرضت الدول الأربع مقاطعة اقتصادية على قطر خلال الأزمة المتواصلة منذ نحو عام. لكن إيران وتركيا ساعدتا الدولة الغنية بالغاز على مواجهة هذه العقوبات التي شملت أيضا إغلاق المجالات الجوية والبحرية أمام الطائرات القطرية.

وقد أكدت طهران أن التبادل التجاري بين البلدين ازداد بنحو 250 مليون دولار خلال الاثني عشر شهرا الأخيرة في وقت تعتمد فيه قطر بشكل أكبر على الصادرات الإيرانية وخصوصا المواد الغذائية.

في المقابل، اعتبر وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أنه لا معطيات تشير إلى حل قريب للخلاف الدبلوماسي بين قطر وجيرانها الخليجيين. وقال لصحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر الأحد “المعطيات بين أيدينا اليوم لا تشير إلى أي بارقة أمل للحل الآن، لأن الأمر لا يحدث فجأة”.

وباءت كل محاولات الوساطة التي قامت بها الكويت وواشنطن الحليفتان القويتان للجانبين واللتان أبديتا مخاوفهما من استفادة إيران من الصراع الدائر في الخليج.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *