ووري الثرى عصر اليوم الأربعاء جثمان المقاوم الكبير محمد آجار المعروف بإسم “سعيد بونعيلات”، بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء في مشهد جنائزي مهيب.
وحضر الجنازة كل من مصطفى الكثيري ومحمد اليازغي وعبد الإله ابن كيران وإدريس لشكر والمحامي إبراهيم الراشيدي ووالي الدار البيضاء عبد الكبير زهود وعدد من الوجوه الاتحادية والإعلاميين وعائلة الراحل وشخصيات تنتمي لمختلف الطيف المجتمعي.
والراحل سعيد بونعيلات الذي قضى نحبه يوم أمس الثلاثاء حكم عليه بالإعدام عدة مرات، وتعرض للاختطاف والتعذيب سنوات عديدة، ويعد أحد مؤسسي الحركة الاتحادية ورئيس المجلس الوطني لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير.

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@