نظمت جامعة مونديابوليس بمدينة الدارالبيضاء يوم الجمعة 23 دجنبر 2022 حفل التخرج لفائدة خريجي دفعات الجامعة من سنة 2019 إلى سنة 2022.

وقد حضر ما يزيد عن 1400 شاب من خريجي الجامعة للاحتفال بتسلمهم لشواهد التخرج وذلك بحضور أقاربهم وأساتذتهم بالإضافة إلى مجموعة من الطلبة القدامى والخريجين السابقين.

وخلال هذا الحفل، أكد الدكتور يونس سكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، الذي حل ضيف شرف لدفعتي 2021 و2022، أن الهدف من تواجده هو تشجيع هؤلاء الخريجين الشبان وحثهم على الإيمان بإمكاناتهم وقدراتهم من أجل تجاوز كل التحديات الجديدة التي يمكن أن تواجههم عند ولوجهم سوق الشغل، حيث أن المغرب نجح في تأكيد مكانته المتميزة في العديد من المجالات بفضل المواهب المتعددة لهذا الجيل الجديد من الشباب. وأضاف السيد الوزير في نفس السياق قائلا إن كل مغربي يحمل بداخله جينات التميز وما عليه سوى أن يؤمن بإمكانياته ومهاراته لتحقيق الأفضل.

ومن جهته صرح السيد محمد خلفاوي، الكاتب العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار مؤكدا، أن جامعة مونديابوليس هي واحدة من ضمن 10 جامعات خاصة معترف بها من طرف الدولة والتي تقدم تكوينا ذا جودة عالية في العديد من الشعب التي تلبي احتياجات سوق العمل. وأشار في نفس الصدد، إلى أن تطور البلاد رهين بمستوى التكوين المُقدم للشباب، هذا التكوين الذي يسهم لا محالة في خلق التنمية المحلية والإقليمية والوطنية.

ممثلًا لعالم الأعمال والمقاولة، بدوره شارك السيد حكيم المراكشي، مدير مقاولة ونائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، في حفل تخرج دفعتي سنتي 2019 و2020. وبهذه المناسبة، لم يفوت السيد المراكشي الفرصة لدعوة الخريجين الشباب لولوج مجال ريادة الأعمال والابتكار والتحلي بالجرأة الضرورية من أجل تحقيق مشاريعهم وطموحاتهم.

ومن جانبه، أكد السيد محمد بركاوي، رئيس جامعة مونديابوليس، أن الطلاب خريجي جامعة مونديابوليس تلقوا تكوينا غنيا وكاملاً يستجيب للبرامج التي تقدمها أقطاب التدريس الأربعة: كلية إدارة الأعمال، كلية الهندسة، ومعهد العلوم السياسية والقانونية والاجتماعية وكلية علوم الصحة.

وبدوره، هنأ السيد عبد المنعم بلعالية، مدير عام جامعة مونديابوليس خريجي مختلف الشعب والتخصصات التي تقدمها الجامعة، معتبرا أن هذا الحفل يمثل نهاية المسار الدراسي والتكوين الأكاديمي ولكنه يفتح الطريق أمام حياة مهنية جديدة تتطلب المزيد من الالتزام والتفاني والتفوق على الذات.

وتجدر الإشارة إلى أن المهمة الأساسية التي تضطلع بها جامعة مونديابوليس تتجلى أساسا في توجيه وتدريب “صناع التغيير” المستقبليين من خلال تقديم الدعم اللازم ليضمن لهم اندماجا مهنيا ناجحا. تتميز جامع مونديابوليس بجودة تكوينها الأكاديمي وكذا ببرنامج التوظيف الذي تعتمده والذي يساهم في تسهيل اندماج الخريجين في سوق العمل.

أخبار ذات صلة

هزة أرضية ثانية بقوة 7,6 درجات تضرب جنوبي تركيا

زلزال الجنوب التركي.. سفارة المغرب بأنقرة تضع أرقاما هاتفية رهن إشارة أفراد الجالية المغربية للتواصل معها

زلزال الجنوب التركي.. أكثر من 900 قتيل و5000 جريح (أردوغان)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@