كشفت تسريبات حديثة بمخيمات تندوف حجم الأموال التي يستفيد منها قادة “البوليساريو” الموجهة من حكام الجزائر، التي يقتطعونها من جيوب دافعي الضرائب الجزائريين.

وأضاف الخبر الوارد بجريدة “الأحداث المغربية”، أنه بعد فضيحة وزير الخارجية المزعوم وتهريبه للأموال لفتح مصحات طبية بكل من بنما والإكوادور، بأموال مهربة من المخيمات افتضحت أيضا شبكة شقيقه، السفير في كوبا والمعين بدعم منه شخصيا، والذي يعتبر أحد أخطر المهربين ومبيضي الأموال، وكان يدير شبكات ويتحكم فيها إبان مسؤوليته بلاس بالماس، ويعرف مدخل ومخارج الأموال في جبهة “البوليساريو”.

وكشف موقع “فورساتين” أن مؤسسة الهلال الأحمر بجبهة “البوليساريو” تعتبر بدورها واجهة أساسية لتبييض وغسل الأموال داخل المخيمات، والمسؤولة عن بيع وتهريب المساعدات الإنسانية والمعدات الطبية، وهي المؤسسة ذاتها التي تقوم بتأسيس الشركات الوهمية ببنما، عن طريق شركات وهمية أخرى، يقودها أبناء قياديين وأتباع مخلصين لقيادة “البوليساريو”.

أخبار ذات صلة

اكتشافات الغاز الطبيعي بالمغرب تفوق التوقعات

صحيفة إسبانية: هذا قرار ريال مدريد بشأن إعادة رونالدو

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الخميس 21 يوليوز 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@