تركيز إعلامي دولي كبير على محاكمة مثليتين بسبب “تبادل القبل” بمراكش

تركيز إعلامي دولي كبير على محاكمة مثليتين بسبب “تبادل القبل” بمراكش

أجلت المحكمة الإبتدائية بمراكش، صباح اليوم الجمعة، النطق بالحكم في ملف شابتين مثليتين متهمتين بممارسة المثلية الجنسية، متابعتين في حالة سراح إلى غاية 9 من شهر دجنبر المقبل.

وطالب محامي الدفاع رشيد الغرفي، خلال الجلسة التي تابعها الإعلام الدولي بشكل كبير إلى جانب فعاليات حقوقية ومدنية بإلغاء الفصل 489 لتعارضه مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

ووفقا لما نشرته “مجموعة أقليات لمناهضة التجريم والتمييز ضد الأقليات الجنسية والدينية”، في وقت سابق من معطيات فإن المثليتين كانتا تتبادلان القبل بسطح منزل خالة إحدى “المتهمات”، بمنطقة الداوديات قبل أن يتم رصدهما من قبل أحد الأقارب وهما في “وضع حميمي”.

واستنادا للمعطيات ذاتها، فإن القريب وثق للحظة بالصورة وأخبر عائلة إحدى الشابات بالواقعة ليجري اقتياد المثليتين إلى مخفر الشرطة بالداوديات ووضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية قبل إحالتهما على وكيل الملك.

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *