تراجعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي استؤنفت فيه حركة الملاحة في قناة السويس بعد أيام من التوقف بفعل جنوح سفينة عملاقة وتحول التركيز إلى اجتماع لأوبك هذا الأسبوع، حيث من المتوقع أن تجري مناقشة تمديد القيود على الإمدادات وسط عمليات إغلاق جديدة لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وبحلول الساعة 6 :50 بتوقيت جرينتش، وفقا لـ”رويترز”، كان خام برنت منخفضا 15 سنتا بما يعادل 0.2 في المائة ليصل إلى 64.83 دولار للبرميل. وتراجع الخام الأمريكي 12 سنتا أو ما يعادل 0.2 في المائة ليسجل 61.44 دولار للبرميل.

واستؤنفت حركة الملاحة بقناة السويس مساء أمس الاثنين بعد تعويم سفينة الحاويات الضخمة إيفر جيفن التي سدت الممر المائي لقرابة أسبوع، مما أدى لازدحام عدد كبير من السفن انتظارا لعبور الممر الملاحي.

ومع انحسار المخاوف من نقص الإمدادات الحاضرة، تحول اهتمام السوق إلى اجتماع يوم الخميس لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها لا سيما روسيا في فيينا، فيما يعرف بمجموعة أوبك.

وتناقش أوبك إبقاء القيود على الإنتاج التي حجبت ملايين البراميل عن السوق يوميا لدعم الأسعار وهي استراتيجية نجحت إلى حد بعيد في الأشهر الأخيرة.

أخبار ذات صلة

مجلس السلطة القضائية يبت في ملفات تأديبية تهم خمس قضاة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

أمازون تبدأ تغليف كوكب الأرض بالإنترنت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@