حققت التحويلات المالية للمهاجرين المغاربة المقيمين بالخارج رقما قياسيا جديدا خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2021، متجاوزة قطاعات الفوسفاط والفلاحة وصناعة السيارات.

هذا وأعلن مكتب الصرف عن ارتفاع تحويلات أبناء المهجر من العملة الصعبة بنسبة تفوق + 45% مقارنة بالسنة الماضية، لتبلغ ما مقداره 6 مليارات دولار في 7 أشهر الأولى من سنة 2021، مقابل 4.12 مليار دولار السنة الماضية، متفوقتا بذلك على أكبر قطاعات التصدير بالبلد صناعة السيارات، الفلاحة و الفوسفاط.

وبلغت صادرات السيارات في المجموع 3.5 مليار دولار ماي من العام الماضي، مستمرة بذلك في احتلال الصف الأول ضمن باقي صادرات البلد، بينما جاءت صادرات المنتوجات الفلاحية في الصف الثاني من حيث القيمة إذ بلغت أزيد من 3.2 مليار دولار.

وسجلت صادرات الفوسفاط ومشتقاته عند متم شهر ماي 2.4 مليار دولار.

تحويلات المهاجرين لها قيمة مضافة كبيرة، فهي عملة صعبة تتحصل عليها الدولة مباشرة و تصرف مقابلها الدرهم لمغاربة الداخل، ما يجعلها احتياطيات وفيرة من العملة الصعبة و أكثر مصادر العملة النقدية قيمة مضافة.

أخبار ذات صلة

المغرب يطلق علامته للاستثمار والتصدير “MOROCCO NOW”

اليوم الوطني للمرأة.. مناسبة للوقوف على إنجازات و طموحات النساء المغربيات

نيمار يلمح لاعتزال الكرة “في هذا الوقت”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@