تحول جديد في قضية بوعشرين… المحامي الهيني: “الفريق الأممي وجه رسالة تضامن قوية مع الضحايا وأبطل قراره السابق”

تحول جديد في قضية بوعشرين… المحامي الهيني: “الفريق الأممي وجه رسالة تضامن قوية مع الضحايا وأبطل قراره السابق”

قال المحامي محمد الهيني، “نحن كدفاع ضحايا المتهم بالاتجار في البشر توفيق بوعشرين، تلقينا القرار الأممي الجديد بارتياح وانشراح عميقين على اعتبار أنه سابقة في تاريخ عمل اللجان الأممية فلم يحدث أن راسل فريق أممي الضحايا وهو أمر لم يكن بالسابق وكذلك سابقة في التعاطف مع الضحايا وفي مشاركتهن آلامهن”.
وأضاف الهيني، في تصريح قبل قليل، ل”المغربي اليوم”، “ما حدث يدل على أن الفريق الأممي تعاطف مع ضحايا بوعشرين ويصدق شكاياتهن ولا يبرأ بوعشرين كما أوضح بأنه ليس محكمة ولا عدالة جنائية من خلال استعمال عبارة أنا لا أفصل في النزاع بين الضحية والمتهم فهذا اختصاص محاكم فأنا لدي طبيعة استشارية وما حصل له صبغة قانونية والرأي الاستشاري المقدم من طرفنا ليس ذي طبيعة إلزامية ونعبر عن تضامننا مع الضحايا”.
وأشار المحامي إلى أن الفريق الأممي عبر عن ثقته في القضاء المغربي باعتباره سينصف الضحايا إذ قالت الرسالة الأممية التي جاءت للضحايا أنا لست مسؤولا عن سوء التأويل الذي روج له بوعشرين ودفاعه ومجموعته وليست لدي سيطرة على التفسير ولا أتحمل أي مسؤولية عن ذلك ما يعني أن اللجنة الأمنية تبرأت من كل المغالطات التي روجها بوعشرين ودفاعه في الإعلام”.
واستطرد الهيني قائلا “كانت رسالة منصفة من الفريق الأممي للضحايا وأن الفريق انصدم من هول ما سمع لما استمع لرواية الضحايا ولم يكن يعتقد أن الجريمة بتلك البشاعة وأنها شنيعة جدا”.
وقال المحامي “أكد الفريق الأممي أنه لم يقل بتاتا أن بوعشرين بريء لأن ذلك ليس من اختصاصه وليس من اختصاصاته التبرئة أو الإدانة أنا عبرت عن رأي فقط في مسطرة الاعتقال ولم أعط أي رأي بخلاف ذلك”.
وختم المحامي الهيني تصريحه بالقول “تأكد اليوم بالملموس أن الفريق الأممي ماض في تغيير قراره ونظرته للملف وإرجاعه لجادة الصواب وإبطال القرار السابق لأنه صدر بناء على معطيات ومعلومات خاطئة وتدليسية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *