شنّت، فِرقٌ أمنية من الشرطة القضائية و الأمن العمومي التابعين للمنطقة الإقليمية للخميسات رفقة عناصر أمنية تابعة لمفوضية الأمن بتيفلت، اليوم السبت 26 فبراير الجاري، حملات تمشيطية بمدينة تيفلت، و ذلك لمحاربة سلوك الجريمة بشتى أنواعها، وفق استراتيجية أمنية تهدف إلى ضبط الخريطة الأمنية و استتباب الأمن و الآمان بالمدينة.

و أشرف، على الحملات الأمنية الميدانية المراقب العام السيد خالد برخلي رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات، و رئيس الشرطة القضائية للخميسات، حيث عاشت المدينة على وقع حملةٍ تمشيطيةٍ واسعة النطاقِ وفق خطة أمنية محكمة، أسفرت عن إيقاف مجموعة من الجانحين و العناصر المشبوهة و المبحوث عنهم بموجب مذكرات بحث وطنية.

و أفادت، مصادر جريدة “المغربي اليوم” أن الحملة الأمنية التي شهدتها مدينة تيفلت استهدفت جميع الأحياء خصوصاً الأحياء الهامشية وذلك من أجل استتباب الأمن، حيث أسفرت عن إيقاف ثلاثون شخصاً من المبحوث عنهم و المشتبه في تورطهم في جرائمة مختلفة حيث جرى وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية للإستماع إليهم في محاضر رسمية و تعميق البحث معهم قبل تقديمهم على أنظار العدالة.

و أضافت، ذات المصادر أن الموقوفين يُشبته في ارتكابهم جرائمة عديدة تتعلق بالاتجار في الأقراص المهلوسة و المؤثرات العقلية و الاتجار في المخدرات و الاغتصاب و السرقة و الضرب والجرح، و إصدار شيكات بدون رصيد.

و تندرج، هذه العملية الأمنية الناجحة و في إطار الجهود المكثفة والمتواصلة التي يبذلها المراقب العام السيد خالد برخلي لملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم في مختلف القضايا الإجرامية، و استتباب الأمن و الآمان بكل من مدينة الخميسات و تيفلت ومحاربة كافة أشكال الجريمة، حيث خلفت هذه التحركات الأمنية ارتياحاً واستحساناً لدى الساكنة لنجاعتها وصرامتها في التصدي لتجليات الجريمة واستتباب الأمن والنظام العام.

أخبار ذات صلة

نشاط تحسيسي حول صحة الفم والأسنان بمدرسة ابن بطوطة بالخميسات

تخصيص أرقام خضراء مجانية جديدة للتواصل مع مراكز الاتصال في الدول المجاورة لأوكرانيا

الضمان الاجتماعي: تمديد الاستفادة من التعويض الجزافي لدعم القطاع السياحي إلى غاية 31 مارس 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@