تتويج وتميز جديد يحظى به المكتب الوطني المغربي للسياحة. فقد قامت مجلة الأسفار “بياخار”، واحدة من المجلات الإسبانية المتخصصة بمجالي السياحة والأسفار، باختيار المغرب ك”أحسن وجهة سياحية مستدامة وصاعدة” برسم موسم 2022-2023″، وذلك يوم 17 يناير 2023 بمدريد، خلال حفل نظم من طرف “ريال فابريكا دي طابيسيس” بالعاصمة الإسبانية.
سلمت هذه الجائزة للسيد عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة من طرف خوسيب بالاو، مدير مجلة بياخار، وبحضور معالي سفيرة المغرب السيدة كريمة بنيعيش، خلال حفل على شبكة الأنترنت حضره أبرز المنقبين والفاعلين السياحيين الإيبريين واللاتينو أمريكيين، إلى جانب ممثلي المهنة عن الجانب المغربي أمثال حميد بن الطاهر، رئيس الكنفدرالية الوطنية للسياحة، لحسن زلماط، رئيس الفدرالية الوطنية للصناعة الفندقية بالمغرب ومحمد سملاني، رئيس الفدرالية الوطنية لوكلاء الأسفار.

وبهذه المناسبة، عبر عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة، عن سعادته بهذا التتويج، حيث قال:”لي شرف عظيم بتسلم هذه الجائزة التي تتوج مجهودات المملكة المغربية بمجال السياحة المستدامة. وأعتبر هذا الاعتراف بمثابة حافز لنا لمضاعفة مجهوداتنا من أجل إشعاع علامة المملكة وإبراز ما تزخر به من مميزات للاستدامة والمسؤولية البيئية والتي يبحث عنها معظم السياح عبر العالم أجمع”.

هذا، وقد شكل هذا الحدث مناسبة للفت أنظار أزيد من 250 مسير من منظمي الرحلات ومسؤولي شركات الطيران وإطلاعهم على العرض الأصيل لوجهة المغرب، والحامل لعلامة “المغرب، أرض الأنوار”.

كما أتاح هذا اللقاء الفرصة لتعزيز مكتسبات رحلة الأنوار المنظمة بتاريخ 21 يونيو 2022 بمدريد والتي أكدت وعززت من جديد إنجازات المغرب بالسوق الإسباني، باعتباره أول سوق من حيث استعادة أداءات الفترة المرجعية 2019 (98% عند نهاية نونبر 2022).

كما شكل نفس اللقاء مناسبة للتذكير بالنتائج الاستثنائية للحملة التواصلية والترويجية الأخيرة لوجهة المغرب بالسوق الإسباني. فنسبة عرض ناهزت 74%، حققت الوجهة نسبة إرضاء تناهر 91% حيث عبر حوالي 90% من المستجوبين عن اهتمامهم بزيارة المغرب. تلك المجهودات التي توجت بحصول المغرب على العديد من الجوائز على غرار جائزة “أحسن حملة ترويجية دولية بإسبانيا” وجائزة “أحسن وجهة بفنون الطبخ”.
وكخلاصة، فمن خلال هذا التتويج الجديد الممنوح من طرف مجلة “بياخار”، يكون المكتب الوطني المغربي للسياحة قد عزز إستراتيجيته بهذا السوق القريب جغرافيا وثقافيا، السوق الإستراتيجي بالنسبة لوجهة المغرب، والذي يمثل بوتقة مهمة تستقطب أزيد من 20 مليون سائح.

05 22 25 28 68

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@