توجت الجمعية المغربية الجمعية المغربية لإدماج المهاجرين إلى جانب أربع منظمات غير حكومية تشتغل بمدينة مالقا الاسبانية، ويعد هذا التتويج الرابع في مسيرتها بعد ثلاث جوائز أخرى قدمتها لها بلدية مالقا عقب نجاحها في إنجاز مشاريع إنسانية وإجتماعية سنوات 2011 و 2016 و 2017.

وقد تسلم هذه الجائزة السنوية المقدمة من طرف جريدة “ديراريو سور” Diario Sur، و “فونداسيو لاكيشا” Fundación la Caixa، رئيس الجمعية، أحمد خليفة في الحفل السنوي المنظم بمناسبة اليوم العالمي للمتطوعين بأكبر مسرح بمدينة مالقا وأمام 500 ممثل لجمعيات المجتمع المدني بإسبانيا والمسؤولين على هذا القطاع بالإدارات الإسبانية.

وتقدم رئيس الجمعية في كلمة له بالمناسبة أثناء التتويج، بالشكر الجزيل لكل الأعضاء والمستخدمين بالجمعية المغربية بفروعها الستة التى تتواجد في الأندلس على العمل الجبار الذي يقوم به في سبيل خدمة المواطنين الإسبان و المهاجرين، داعيا إلى ضرورة إشراك المهاجرين في السياسات العمومية للبلاد و تمكينهم من كامل الحقوق.

يذكر أن الجمعية تشتغل على مجموعة من المحاور الأساسية نذكر منها التدخل الإجتماعي، التوجيه القانوني، حماية النساء المعنفات، الأطفال القاصرين، البرامج التربوية في المؤسسات التعليمية، الإرشاد في مجال الشغل والوساطة مع الشركات، مراكز إيواء الشباب بدون مأوى، برامج التعاون الدولي على التنمية، الترافع في المواضيع المتعلقة بالاسلاموفوبيا و الهجرة….

أخبار ذات صلة

السجن لزوجين إيطاليين ومغربي وتونسي بإيطاليا

الأمم المتحدة تدين بشدة أعمال الكراهية ضد المسلمين في فرنسا

تقرير يكشف عن عدد المغاربة المقيمين بإسبانيا وعن متوسط أعمارهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@