أدان القضاء العسكري الجزائري، اللواء المتقاعد عبد الرزاق الشريف، قائد الناحية العسكرية الرابعة بـ 15 سنة سجنا نافذا مع الأمر بحجز جميع ممتلكاته، بتهم تتعلق بـ”الثراء غير المشروع واستغلال الوظيفة السامية”.

وتم الحكم على اللواء المتقاعد، حسب مصادر إعلامية،  بعد قبول الطعن بالنقض من غرفة الاتهام لدى المحكمة العليا، وإحالة ملفه على مجلس الاستئناف العسكري بالناحية العسكرية الأولى بالبليدة، الذي برمج قضيته الأربعاء الماضي بتشكيلة قضائية جديدة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن اللواء السابق عن نفسه، فند كليا خلال الجلسة التهم الموجهة إليه، المتعلقة بـ”الثراء غير المشروع واستغلال الوظيفة السامية”.

وبعد ” ما دار في الجلسة من مرافعات الدفاع من جهة، والنائب العام العسكري من جهة أخرى، تضيف المصادر، انسحبت هيأة مجلس الاستئناف العسكري، وبعد مداولات دامت أزيد من ساعتين، نطقت بالحكم المتمثل في إدانة اللواء المتقاعد عبد الرزاق الشريف قائد الناحية العسكرية الرابعة سابقا مع حجز أملاكه، وهو الحكم الصادر عن المحكمة والمجلس العسكريين سابقا” واحتمال تصفيته داخل السجن.

جدير بالذكر، أن الرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة، قد أنهى في شهر غشت 2018 مهام اللواء عبد الرزاق شريف كقائد للناحية العسكرية الرابعة، وتعيين اللواء حسان علايمية قائدا جديدا للناحية.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأحد 29 يناير 2023

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@