10 ماي 2024

تأخر انتهاء أشغال مجهولة الملامح بأبواب مراكش تأزم وضعية أرباب المحلات

تأخر انتهاء أشغال مجهولة الملامح بأبواب مراكش تأزم وضعية أرباب المحلات

“خدم بشوية عليك مالنا زربانين” هذا هو شعار الذي يطبقه بعض العمال ، حيث عرقلة حركة السيد امام المحلات التجارية بالشارع الرئيسي لأبواب مراكش و المؤدي لحي الآفاق ، الغرفة بسبب تطويق أحد ممرات الجانبية بالمضخات و الآنابيب الخاصه بتفريغ مياه الصرف الصحي.
لاتشوير ولا لوحة معلقة تظهر معالم الشركة المكلفة بالأشغال ، مجرد لوحة تظهر عملية أشغال فقط ، هذه الأشغال التي تجاوزت الشهرين و أكثر لم تظهر النية في قرب انتهائها.
” وخا يكونو تاي قلبو على الكنز …” هكذا علقت إحدى سكان العمارات المجاورة للورش ، خراطيم التفريغ منتشرة بالمكان ، من جهة أخرى عبر آرباب المحلات التجارية عن سخطهم العارم من هذه الوضعية و التي نجم عنها تكبد العديد منهم لخسائر مادية بسبب صعوبة مرور زبنائهم لتلك المحلات ، هذا و يشهد هذا المقطع الطرقي إختناق مروري زاد من حدته استمرارية الاشغالغ، و تتسائل الساكنة عن غياب التواصل بينهم و بين لارديما بصفتها الشركة المسؤولة عن تطهير السائل بموجب عقود اشتراك تجمعها من جهة مع السكان من جهة أخرى ، فمن يعوض أصحاب المحلات عن إطالة استمرارية الاشغال.
و المعلومة عن الإدارة العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بمراكش تنهج سياسة الدق و سكات لا بلاغ لا اخبار لا تواصل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *