أجلت محكمة الاستئناف بفاس قبل قليل، محاكمة عبد العالي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إلى غاية 24 ماي المقبل، عقب مطالبة دفاع حامي الدين بالتشطيب على المحامي محمد الهيني، من هيئة دفاع الطرف المدني، لفقدانه الصفة، بينما طالب دفاع الطرف المدني، بتأجيل الجلسة إلى حين البت في الوضعية القانونية للهيني.

وشدد دفاع حامي الدين على أن هذا التأجيل ليس له أي سبب قانوني أو مقبول، خاصة وأن سببه هو فقدان أحد هيئة دفاع الطرف المدني لصفته، مشيرا إلى أنه لا يوجد في المسطرة الجنائية أي بند يتحدث عن تأخير الجلسة نظرا لهذا السبب المعلن.

وتابع دفاع حامي الدين، هذا مبرر لا نفهمه ولا نقبله، واسترسل، لقد وصل السيل الزبى، وطفح الكيل، مطالبا بانطلاق المحاكمة دون تأخير أو تأجيل، ودون تساهل في المسطرة الجنائية.

وتساءل الدفاع، إلى متى سينتظر حامي الدين ومعه الدفاع؟ إلى متى سنبقى نأتي للجلسة ليتم تأجيلها من جديد؟

أخبار ذات صلة

أمن طنجة يوقف شخص بشبهة تورطه في تهديد أمن المواطنين وتعريض حياة عناصر الشرطة للخطر

فيلم “زنقة كونتاكت” في القاعات السينمائية المغربية

بنجرير.. رئيس النيابة العامة يقدم ارقاما خطيرة حول زواج القاصر بالمغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@