أجلت المحكمة الابتدائية بمراكش، مساء أمس الأربعاء، ملف الممثل الكوميدي الجزائري إبراهيم بوهليل، الذي يحمل الجنسية الفرنسية، وفنان جزائري آخر ومغربي، يحملان أيضا الجنسية الفرنسية، إلى يوم السبت 24 من شهر أبريل الجاري، لتتيح هيئة الحكم فرصة للمحامين من أجل الاطلاع على الملف وإعداد الدفاع.

و يتابع في هذا الملف، اثنان من المتهمين في حالة اعتقال وثالث في حالة سراح من أجل التشهير والمس بالحياة الخاصة والتغرير بقاصرين.

كما أن التهم الموجهة إلى المشتبه فيهم، تسجيل وبث صور أشخاص دون موافقتهم، وبث وتوزيع تركيبة صور أشخاص دون موافقتهم، وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بهم والمس بالحياة الخاصة بهم، والتغرير بقاصرين تقل أعماهم عن 18 سنة والمشاركة في ذلك.

إلى ذلك، وبعد البحث القضائي، فقد قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، حفظ الملف بالنسبة إلى المتهم الثالث المتابع في حالة سراح.

للإشارة، فإن الممثلين الجزائريين الأصل الفرنسيين الجنسية، كانوا قد نشروا شريط فيديو استغلوا فيه أطفالا يمتهنون بيع الورود والمناديل الورقية بالشارع العام، و وصفوهم بكونهم لقطاء ونتاج علاقات غير شرعية لعاهرات يمارسن الجنس مقابل 100 درهم، بالإضافة إلى استعمال هؤلاء لعبارات مشينة الهدف منها إضحاك متتبعيهم بالأنترنت على حساب أطفال قاصرين.

أخبار ذات صلة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

الرئيس الجزائري تبون.. يأمر الشركات الجزائرية بفسخ عقودها مع المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@