أصيب عدد من اللاعبين بجروح متفاوتة الخطورة، ومعهم شرطي مكلف بمراقبة المقابلة التي جمعت مساء أمس الأحد، بين شباب القليعة وأمل طلبة بيوكرىن برسم منافسات  القسم الشرفي الأول للعصبة الجهوية سوس ماسة لكرة القدم.

وأكدت مصادر صحفية، بأن المقابلة التي احتضنها ملعب 20 غشت بمدينة بيوكرى عاصمة إقليم شتوكة أيت بها، انتهت بفوز أمل طلبة بيوكرى بـ 3 مقابل 2.

 حيث توجه أحد المشجعين، عقب انتهاء المباراة، نحو حارس مرمى شباب القليعة، وفي يده قطعة حديدية، ووجه إليه ضربة لم تصبه، غير أنها بالمقابل أصيبت أحد مدافعي القليعة بجرح خطير على مستوى الوجه.

وتحول الملعب إلى ساحة لتبادل الضرب والركل بين اللاعبين، وحاول أحد رجال الامن التدخل، ليصاب بدوره بحجرة على مستوى الرأس، وتم نقله رفقة لاعبين على وجه السرعة لقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى.

وحسب ذات المصادر، فقد غادر الشرطي واللاعبون قسم المستعجلات بعد تلقيهم العلاجات الضرورية، وبالمقابل أكد مصدرنا بأن أحد اللاعبين استدعت حالته تدخلا جراحيا، لرتق جرح غائر على مستوى الوجه.

أخبار ذات صلة

كوفيد 19… وزارة الصحة تدعو لتفادي الاكتظاظ في مراكز تلقيح بعينها

تزايد حالات الإصابة بكورونا يغضب الأطر الصحية بمراكش

توقعات أحوال الطقس اليوم السبت بالمغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@