أحيت مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، منتصف الليلة الماضية، قداس منتصف الليل الذي أقيم في كنيسة القديسة كاترينا، وذلك احتفالا بعيد الميلاد المجيد للطوائف التي تسير حسب التقويم الغربي.

ويأتي القداس هذا العام وسط ظروف استثنائية فرضت إجراء الطقوس والاحتفالات بالعيد وفق إجراءات وتدابير وقائية للمحافظة على سلامة المحتفلين من تفشي فيروس “كورونا”، ولم تستقبل مدينة السلام حجاجها كالمعتاد التزاما بإجراءات البروتوكول الصحي الذي فرضته الجائحة.

حضر القداس كل من رئيس بلدية بيت لحم انطوان سلمان، ورئيس بلدية بيت ساحور جهاد خير، ورئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس، إضافة إلى مستشار حراسة الأراضي المقدسة الأب إبراهيم فلتس.

وقدم بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا، عظة عيد الميلاد المجيد ٢٠٢٠، تحدث فيها عن جائحة كورونا، وقال: إننا نشعر جميعًا أننا نسير في ظلام، مُتعَبِين، مُرهَقيِن، مظلومين، وقد طال علينا الزمن، تحت نيرِ هذا الوباء الثقيل الذي يُعيقُ حياتَنا ويَشُلُّ العَلاقاتِ بينَنا، ويَزيدُ صعوبةً وضعَنا السياسيّ والاقتصاديَ والثقافيَ والاجتماعيّ كلَّه.

وأضاف: نسأل الله القدير أن يَهزِمَ المرضَ والشرَّ والموتَ، وأن يمنحنا أيامًا سعيدة وهادئة.

وتابع: في هذه الليلة لا نريد ولا يمكننا أن ننسى الحزن والقلق اللذين يسيطران على قلب العالم. حتى هنا في الأرض المقدسة لسنا استثناء. نحن نعيش في أرض دَعوَتُها أن يكون فيها تعددية وانفتاح على العالم، لكننا نشهد باستمرار مواقف معاكسة.

وكان رئيس دولة فلسطين محمود عباس وجه، مساء الليلة الماضية رسالة بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة، أكد فيها أننا صامدونَ وواثقونَ من النصرِ ونَستحقُ العدالةَ لقضيتِنا والحياة الكريمة لشعبنا، وأننا كلُنا أملٌ أنْ يأتيَ العامُ القادم وقد زالتْ الجائحةُ وزالَ الاحتلالُ.

أخبار ذات صلة

بيع لوحة مراكش لتشرشل بثمانية ملايين أورو

كويكب بحجم ملعب كرة قدم يمر بمحاذاة الأرض الثلاثاء

“توم أند جيري” يتصدر إيرادات السينما في أميركا الشمالية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@