عقدت الهيئة التنفيذية لبيت الشعر في المغرب، أمس الخميس 24 مارس 2022، اجتماعا لها، عن بعد، وذلك من أجل التداول في القرار الأخير لوزارة الشباب والثقافة والتواصل، و الذي قضى بسحب جائزة المغرب للكتاب في صنوف مختلفة من الكتاب الفائزين بها برسم سنة 2021، على إثر مراسلتهم للوزارة ملتمسين فيها تمكينهم من القيمة المادية للجائزة كاملة، على الرغم من كونهم فازوا بها مناصفة، وذلك في تأويل للمادة 13 من المرسوم المنظم للجائزة.

وعبر بيت الشعر في المغرب في بلاغ له توصل “المغربي اليوم” بنسخة منه عن أسفه لقرار وزارة الشباب و الثقافة و التواصل، والذي يرى فيه مساسا بالقيمة الاعتبارية لجائزة المغرب للكتاب، التي لا يُمكن، كذلك، اختزالها في قيمتها المالية فحسب.

ودعا بيت الشعر من الوزير المهدي بنسعيد إلى التراجع عن القرار المذكور، آملا أن يجعل من النقاش الذي أثارته هذه القضية، غير المسبوقة في تاريخ الثقافة المغربية، مناسبةً لإعادة النظر في القانون المنظم لجائزة المغرب بهدف تحصينها و صونها من أي ممارسة قد تضر بسمعتها و مكانتها الاعتبارية في الحقل الثقافي المغربي، كما يهيب بالأطراف المعنية إلى الاحتكام إلى الحوار من أجل إيجاد مخرج هادئ و سليم لهذه القضية بما يخدم الحياة الثقافية ببلدنا.

أخبار ذات صلة

الخميسات .. انطلاق الدورة الرابعة للأيام الموضوعاتية “برو دايز”

قطاع السيارات.. التوقيع على 8 اتفاقيات استثمارية بقيمة 1,7 مليار درهم

تنظيم حفل كبير لإطلاق “الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي” لعام 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@