في الوقت الذي أجرى فيه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة مباحثات يوم أمس الإثنين، مع نظيره الأمريكي أنطوني بلينكن على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة داعش في روما، قالت وسائل إعلام إسبانية إن الوزير المغربي تجاعل الحديث مع نظيرته الإسبانية آرانتشا لايا.

وكتب موقع “Cronica de Lanzarotte”عن مصادر دبلوماسية أنه لم يحدث أي لقاء بين الوزيرة الإسبانية وناصر بوريطة، محيلا على أن الوزيرة الإسبانية سبق وأكدت بوجود محادثات ثنائية بين الطرفين لتهدئة الأوضاع وإعادة المياه لمجاريها بين البلدين.

وفيما تصادف الوزيران في روما وهي المرة الأولى التي يحدث ذلك منذ اندلاع الأزمة بين المغرب وإسبانيا، فإن الوزير المغربي انصرف عن الحديث مع “آرانتشا لايا” وزيرة الخارجية الإسبانية، ولم يلتقيا حتى في الكواليس بما يفيد استمرار الخلاف البيني الذي استشرى منذ تواطؤ إسبانيا مع الجزائر ضد المغرب واستقبالها الانفصالي إبراهيم غالي في 18 أبريل الماضي.

وحسب الاعلام الاسباني ان ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، تجاهل الحديث أمس الاثنين، مع نظيرته الإسبانية “آرانتشا غونزاليس لايا” في روما.

أخبار ذات صلة

الملك يوجه خطاب العرش… رسائل قوية ومباشرة + نص الخطاب

مميزات خطب عيد العرش تعكس أسلوب حكم محمد السادس: جرأة صراحة نقد ذاتي وعقلانية حداثية

الملك يستقبل والي بنك المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@