أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ،السيد ناصر بوريطة، اليوم الاثنين، مباحثات هاتفية مع وزير الشؤون الخارجية للدنمارك السيد جيبي كوفود ، أشاد خلالها الوزيران بجودة العلاقات الثنائية التي يطبعها حوار سياسي منتظم وتعاون اقتصادي يتسم بدينامية كبيرة .

وذكرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في بلاغ، أن الوزيرين اتفقا على تكثيف التبادلات من أجل وضع أجندة لمرحلة ما بعد الوباء من شأنها تعزيز الطابع الاستراتيجي وذي أولوية للتعاون بين البلدين.

وأضاف البلاغ أن السيدين بوريطة وكوفود تطرقا أيضا لإمكانيات التعاون في مكافحة كوفيد -19 ، وللتدابير المختلفة التي اتخذها البلدان بخصوص الإنعاش في مرحلة مابعد الجائحة.

وأشار المصدر إلى أن الوزير الدنماركي نوه ، بالمناسبة، بالمغرب، الشريك الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي ، لدوره المحوري باعتباره قطبا للاستقرار والتنمية في المنطقة.

وأكد الوزيران ،وفق البلاغ، على أهمية مواصلة التشاور داخل الهيئات الدولية لتعزيز التعددية القطبية ، وكذا التعاون في العديد من المجالات ذات الأولوية ، لا سيما مكافحة التغيرات المناخية.

أخبار ذات صلة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

الرئيس الجزائري تبون.. يأمر الشركات الجزائرية بفسخ عقودها مع المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@