أعلن وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، أنه سيتم ابتداء من شتنبر 2022، اعتماد  شهادة الباكالوريا للولوج إلى مهنة التدريس.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التعليم بمجلس النواب يومه الأربعاء.

وأكد بنموسى أنه ستتم مراجعة طريقة الولوج إلى مهنة التدريس، عبر انتقاء والطلبة والتلاميذ المتفوقين ممن لديهم رغبة لممارسة المهنة، وسيلجون  كليات علوم التربية و سيكملون فيها تكوينهم.

وأوضح بنموسى أن التكوين في المراكز الجهوية سيكون على مرحلتين؛ ستة أشهر كتكوين إضافي خاص بالمهنة وسنة من التدريب، قبل أن يتم ترسيمهم كأطر للأكاديميات، كاشفا أن “خريجي مسلك علوم التربية لا يتجاوزون 1500 حاليا، وهذا غير كاف”.

أخبار ذات صلة

المصالح الأمنية و المدنية تنجح في تأمين البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي بالخميسات

900 مليون تقود موثقة الى النيابة العامةببرشيد

الخميسات .. مشاركة أزيد من 600 متسابق و متسابقة في البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@