محمد عبد الله غلالي
عقد المجلس الإداري لبنك أفريقيا-مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية يوم الجمعة 26 مارس 2021 ، برئاسة السيد عثمان بنجلون، بالمقر الرئيسي للبنك بالدار البيضاء.
وذلك من أجل دراسة نشاط البنك والمجموعة إلى غاية متم سنة 2020 وحصر الحسابات
المتعلقة بها.
وخلال اجتماع المجلس الإداري تقرر أن يعلن على الجمعية العامة السنوية المقبلة تعيين عضوين مستقلين في المجلس الإداري، وهما السيد محمد القباج والسيدة نزهة الحريشي، إلى
جانب عضو من مجموعة بنك أفريقيا، ويتعلق الأمر بالسيدة مريم البوعزاوي. وستسجل
الجمعية العامة استقالة عضوين مستقلين أجنبيين في المجلس الإداري، وهما السيدان فيليب دو فونتين فيف وكريستيان دوبواسيو، اللذين حظيا بتكريم كبير من طرف رئيس
المجلس الإداري وباقي أعضاء المجلس.
وثمن المجلس مبادرة الرئيس عثمان بنجلون، الرامية إلى مساهمة بنك أفريقيا بمبلغ مليار درهم في صندوق تدبير جائحة كوفيد 19 – المحدث بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وهي المبادرة التي تجسد الالتزام القوي للمجموعة في هذه المرحلة التي اتسمت بالتعبئة الوطنية.
ووضعت المجموعة البنكية كافة التدابير الموجهة لدعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في
الحفاظ على الشغل، من خلا ل مواكبة المقاولات والأسر في وضعية ا صعبة، وذلك منذ
اندلاع الأزمة الصحية.
ومواكبة ودعم حوالي 13000 مقاولة مغربية صغيرة جدا ومقاولة صغيرة ومتوسطة من
خلال غلا ف إجمالي للتمويل يزيد عن 14 مليار درهم، وذلك منذ بداية سنة 2020 في ظل
الأزمة الصحية.
وقامت المجموعة أيضا بتأجيل سداد أقساط القروض على الأمدين المتوسط والطويل ووضع
منتجات جديدة – سلف إق ع ، ضمان أكسجين، سلف المقاول
من جهة أخرى شهدت السنة نفسها التوقيع على شراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حول تسهيلات تمويلية بمبلغ 145 مليون يورو، وهي سابقة من نوعها على
الصعيد الدولي ضمن أربعين دولة تشملها تدخلا ت هذه المؤسسة المالية متعددة الأطراف،
والممنوحة في إطار برنامج الصمود للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية الذي تم
إحداثه لمواجهة الأزمة الصحية العالمية .
أما فيما يخص النتائج المالية فقد بلغت النتيجة الصافية حصة المجموعة 738 مليون درهم، أي-62% ؛ تبلغ نسبة الانخفاض-29% مع تحييد تأثير قيمة ا لمسا همة . صمود النشاط
مع ارتفاع طفيف للناتج الصافي البنكي الموطد بنسبة % 1+، ليبلغ 14 مليار درهم مع متم دجنبر2020 بفعل تطور هامش الفائدة بنسبة % 5+ ونتيجة.+ عمليات السوق بنسبة 3 بالمائة.
كما ساهمت الدينامية التجارية الجيدة مع تطور جاري القروض الموطدة بنسبة+4% ،
ليصل إلى 194,2 مليار درهم مقابل 186,6 مليار درهم في دجنبر سجلت ودائع الزبناء الموطد.
ولم تخف المجوعة البنكية ثقتها لمنجزاتها الجيدة، بتطور نسبته % 2 مع متم دجنبر 2020 ، لتبلغ 207,1 مليار درهم مقابل 202,8 مليار درهم في دجنبر . 2019

أخبار ذات صلة

المغرب يعزز دفاعاته العسكرية الجوية بسرب من الطائرات المسيرة التركية

مغادرة ثمان طائرات محملة بمساعدات غذائية أساسية للقوات المسلحة اللبنانية والشعب اللبناني

ايقاف أستاذ هتك عرض أربع تلميذات قاصرات بجماعة أيت بورزوين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@