سيكون بإمكان المسلمين في بلجيكا العودة إلى التجمعات والاحتفالات الدينية في المساجد تحت ظروف مخففة اعتبارًا من 9 يونيو، وذلك وفقًا لعدد معين من الضوابط.

وقال الوزير فنسنت فان كويكنبورن يوم الاثنين المنصرم أن هذه “التخفيفات” تندرج تحت سياق مخطط رفع الإغلاق في قطاع الخدمات الدينية والعلمانية وذلك بالتشاور مع ممثلي مختلف الطوائف الدينية والعلمانية المعترف بها.

وابتداء من اليوم الاربعاء، يمكن إجراء الخدمات والاحتفالات الدينية أو العلمانية في الداخل بحضور يصل إلى 100 شخص و200 شخص في الهواء الطلق كحد أقصى. في 1 يوليوز، سيتم رفع هذه الحدود إلى 200 و 400 شخص على التوالي.

ولن يسمح خلال هذه الاحتفالات بجمع التبرعات عن طريق سلة متنقلة. بدل ذلك، يسمح بإنشاء نقطة تبرع غير متحركة.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@