بلاغ للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يحسم الجدل حول عيد الأضحى

بلاغ للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يحسم الجدل حول عيد الأضحى

شملت عملية ترقيم الأغنام والماعز التي يتم تسمينها والمعدة للعيد، مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك 1441 (2020) خلال الفترة ما بين 22 أبريل و6 يونيو 2020، أزيد من 4.5 مليون رأسا من الأغنام والماعز.

ويتم على غرار السنتين الماضتين ترقيم جميع الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى بواسطة حلقة بلاستيكية صفراء تحمل رقما تسلسليا فريدا لكل أضحية، بالإضافة إلى عبارة “عيد الأضحى” ومجسم رأس كبش.

عملية الترقيم، التي مازالت متواصلة في مختلف الجهات، تدخل في إطار الاستعدادات المتخذة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لعيد الأضحى.

بالإضافة إلى ذلك، كانت المصالح البيطرية للمكتب قد قامت بتسجيل 242.000 ضيعة لتربية وتسمين الأغنام والماعز في إطار برنامج عيد الأضحى.

 ويضم برنامج عيد الأضحى بالإضافة إلى عمليتي التسجيل والترقيم، إجراءات تهم مراقبة الأعلاف، ومراقبة استخدام الأدوية البيطرية، ومراقبة مياه شرب الأضاحي، وكذلك مراقبة تنقلات فضلات الدجاج التي تتم عبر ترخيص مسبق تقدمه المصالح البيطرية للمكتب من أجل تتبع المسار.

‎يذكر أن الحالة الصحية للقطيع الوطني جيدة، ويتم تتبعها عن قرب بمجموع التراب الوطني من طرف مختلف المصالح البيطرية لأونسا بالتعاون مع الأطباء البياطرة الخواص.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *