تبعا للرسالة الإخبارية بتاريخ 26 فبراير 2020، يؤسف الإدارة العامة أن تخبر كافة الموظفات والموظفين بأن جمعية الأعمال الإجتماعية ولحد الساعة لم تقدم حساباتها التي طلبت منها وفق القواعد القانونية الملزمة المعمول بها في هذا المجال.

ويجب التذكير بهذا الصدد أن كل الهيئات التي تستفيد من الدعم العمومي ملزمة بمسك محاسبة متطابقة مع المدونة العامة للتعيير المحاسباتي (Comptable Normalisation la de Général Code ) الذي يطبق بموجب المرسوم رقم 61.89.2  بتاريخ 10 نونبر 1989 .

وبالتالي يجب الإدلاء بهذه المحاسبة، مصادق عليها من طرف مفوض للحسابات، للجهة العمومية المانحة لتبرير أوجه إنفاق ذلك الدعم وإثبات مادية نفقاته. إلا أن هذا الأمر لم يثبت لحد الساعة لدى الإدارة العامة حيث أن ما قدمته الجمعية بتاريخ 05 أكتوبر 2020 لا يمكن بأي حال اعتباره محاسبة متطابقة مع القواعد القانونية المذكورة أعاله.

وهذا ما أقرته الجمعية من خلال رسالة رئيسها بتاريخ 29 دجنبر2020 التي يؤكد فيها عدم توفر الجمعية على أهم مكونات هذه المحاسبة.

وعليه وجبت المالحظة أنه بعد سنة عن انتهاء السنة المالية 2019 لازالت الجمعية لم تنجز ما تفرضه القواعد القانونية المذكورة أعاله وبالتالي يتعذر قانونيا صرف المنحة السنوية المخصصة لها.

وفي انتظار تسوية الجمعية لوضعيتها من أجل التطابق مع القواعد القانونية، يرجى من كافة الموظفات والموظفين موافاة قسم الموارد البشرية تحت إشراف السلم الإداري باحتياجاتهم من الخدمات االجتماعية المعتادة.

وفي الأخير، إن الإدارة العامة تجدد التعبير عن استعدادها لوضع كافة مصالحها ذات الخبرة والاختصاص في هذا المجال من أجل مواكبة الجمعية بغية تحقيق هذه التسوية في أقرب الأجال حتى تستمر الجمعية في نشاطها لما فيه مصلحة موظفات وموظفي الوكالة.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@