على إثر الأخبار “الزائفة” التي روجتها بعض وسائل الإعلام الإلكترونية، بخصوص تعرض سيدة ثلاثينية حامل للإهمال وإخضاعها لعملية جراحية بدون بنج أثناء عملية الوضع بالمستشفى الإقليمي ابن جرير، وبعد أن فتحت المندوبية الاقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بإقليم الرحامنة تحقيقا في الموضوع ، تبين أن هناك مغالطات لا أساس لها من الصحة ومجانبة لحقيقة الأمر، وتنويرا للرأي العام المحلي والوطني، تقدم المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بإقليم الرحامنة التوضيحات التالية:

يوم الأربعاء 8 يونيو 2022 تم استقبال سيدة حامل بمصلحة الولادات التابعة للمستشفى الإقليمي ابن جرير، وفور استقبالها، وبعد إجراء الكشوفات والفحص بالصدى من طرف الطبيبة الأخصائية في أمراض النساء والتوليد المداومة والفريق التمريضي بمصلحة الولادات بالمستشفى، تبين أن دقات قلب الجنين كانت متوقفة. وعلى إثر ذلك، تم إخضاع السيدة لعملية قيصرية بعد أن تعذرت عملية التوليد بالطريقة الطبيعية. وقد تمت العملية القيصرية بنجاح، ولاتزال السيدة تتلقى العلاج بذات المصلحة الى حدود اليوم.
وبهذه المناسبة تجدد المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية تذكيرها لكافة السيدات الحوامل بأهمية تتبعهن لحملهن بشكل جدي ومستمر خلال المراحل الأربعة للحمل، مجانا، وذلك على مستوى جميع المراكز الصحية التابعة للإقليم.
ومن جهة أخرى، تدعو المندوبية بعض المنابر الإعلامية، إلى تقصي المعطيات والبحث عن المعلومة الصحيحة من مصادرها الموثوقة، وذلك لتجنب نشر الإشاعات والأخبار الزائفة التي من شأنها تغليط الرأي العام المحلي والوطني وكذا تبخيس المجهودات التي تبذلها الأطر الصحية ليل نهار وطيلة أيام الأسبوع لضمان الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى والمصابين.

أخبار ذات صلة

لقاء عمل يجمع الوزيران ٱيت الطالب وحيار لمواكبة الأشخاص في وضعية إعاقة وهشاشة

جهود المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة ليديك تلتقي في مشروع كبير لتأمين تزويد المنطقة الجنوبية للدار البيضاء بالماء الصالح للشرب

المعرض الدولي للنشر والكتاب يطفئ شمعته ال27 بالرباط

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@