بشراكة مع المدرسة الحسنية للأشغال العمومية، يخلد بريد المغرب الذكرى الخمسينية لإحداث هذا المدرسة العريقة بإصدار طابع بريدي يبرز التميز المغربي في مجال تكوين المهندسين المتخصصين في مشاريع البنيات التحتية الكبرى. وبهذه المناسبة تم تنظيم حفل للكشف عن هذا الطابع البريدي يوم الخميس 09 يونيو 2022 بمتحف بريد المغرب بالرباط بحضور السادة رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، أمين ابن جلون التويمي، المدير العام لمجموعة بريد المغرب، ونجيب الكركوري، مدير المدرسة الحسنية للأشغال العمومية.

أنشئت المدرسة الحسنية للأشغال العمومية في سنة 1971، وتخصصت بداية في التكوين في مجال المهن المتعلقة بالبنيات التحتية والموارد ذات الرهانات الكبرى كالمياه والطاقة، قبل أن تتحول تدريجيا إلى مؤسسة متعددة التخصصات، تقترح شعبا متنوعة، حيث قامت، منذ إنشائها، بتكوين أزيد من 6500 مهندس.

ويثري هذا الإصدار الخاص تشكيلة الطوابع التي يصدرها بريد المغرب تخليدا لتأسيس العديد من المؤسسات المغربية، نذكر على سبيل المثال: الذكرى المئوية لمدرسة الخزف الأولى في المغرب بآسفي سنة 2020، الذكرى الخمسينية للمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي في 2011، الذكرى الثلاثينية لإحداث جامعة القاضي عياض بمراكش في 2009، الذكرى الخمسينية لإحداث جامعة محمد الخامس – أكدال في 2007، وذكرى مرور 1100 سنة على إنشاء جامعة القرويين بفاس سنة 1960.

أخبار ذات صلة

عبد اللطيف حموشي يستقبل المدير العام للشرطة الاتحادية الألمانية

مفتش شرطة بمدينة العرائش يستعمل سلاحه الوظيفي بشكل اضطراري

المحطة الثانية من جولة مهرجان كناوة تحط الرحال بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@