قامت مجموعة بريد المغرب والشركة العمومية لبريد صربيا (Pošta Srbije)، خلال لقاء نظم يوم الثلاثاء فاتح مارس 2022 بمتحف بريد المغرب بالرباط، بإصدار مشترك لطابعين بريديين بمناسبة تخليد الذكرى 65 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية صربيا. وحضر هذا اللقاء كل من السيد إفان بوير، سفير جمهورية صربيا لدى المملكة المغربية، والسيد أمين ابن جلون التويمي، المدير العام لمجموعة بريد المغرب، وممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

ويبرز هذا الإصدار المشترك صرحين معماريين يمثلان كلا البلدين. فعن الجانب المغربي، حمل الطابع البريدي صورة قنطرة محمد السادس بجهة الرباط، والتي تعتبر أكبر جسر معلق في إفريقيا، حيث يعد هيكلها المختلط المكون من الإسمنت المسلح والفولاذ، الأعلى من نوعه عبر العالم؛ أما عن الجانب الصربي، فيمثل الطابع البريدي الجسر الطرقي-السككي الجديد الذي شُيِّدَ على نهر الدانوب في مدينة نوفي ساد، والذي يعد إحدى أهم البنيات التحتية السككية الدولية ومن أبرز البنيات الطرقية بجمهورية صربيا.

وتجدر الإشارة إلى تنظيم معرضين للطوابع البريدية، بشكل متزامن، ابتداء من منتصف شهر مارس الجاري، بالمتحفين التابعين لكلا المؤسستين البريديتين. وسيسلط المعرضان الضوء على تشكيلة من الطوابع البريدية التي تتناول مواضيع التراث والثقافة والتنمية في البلدين الصديقين.

ويأتي هذا الإصدار لإثراء سلسلة الإصدارات المشتركة للطوابع البريدية بين المغرب وعدة بلدان شريكة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، جمهورية الدومينيكان وتونس في سنة 2021، فرنسا في 2019، قطر في 2016، موناكو في 2014، أوكرانيا في 2013 والبرتغال في 2007.

أخبار ذات صلة

غوتيريش: الأمم المتحدة مستعدة لدعم جهود المفاوضات لإنهاء النزاع بأوكرانيا

إحالة شخصين بشبهة محاولة السرقة تحت التهديد على القضاء بالبيضاء

الأزمة الأوكرانية: أزيد من 2000 مغربي غادروا أوكرانيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@