استدعت الإدارة الترابية لمدينة الدار البيضاء عددا من العمال والمسؤولين الترابيين لإجراء اختبار “بي سي إر” تحضيرا لزيارة ملكية مرتقبة للعاصمة الاقتصادية هذا الأسبوع.

واستبقت وزارة الداخلية الزيارة بلقاء مع عمال عمالات ومقاطعات الدار البيضاء الكبرى لعرض المشاريع المدرجة ومخطط الاستثمار الخاص بالمدينة في أفق برمجتها خلال الزيارة الملكية المقررة للعاصمة الاقتصادية. وتزامن اللقاء مع الأزمة التي تفجرت بين العمال والوالي مدير الوكالة الحضرية بالدار البيضاء، المتهم بعرقلة المشاريع الاستثمارية بقطاع العقار وتأجيل تنفيذها بشكل انعكس سلبا على وتيرة إنتاج السكن وعطل تحريك عجلة القطاعات التي يرتبط نشاطها مع قطاع الاستثمار العقاري.

ويشتكي المستثمرون في قطاع التعمير والعقار من تعقد الإجراءات التي تضعها الوكالة الحضرية بالدار البيضاء وطول المساطر وعدم التجاوب مع ملاحظات المستثمرين علاوة على تدخل مسؤولي الوكالة لتعديل المشاريع.
وترتب عن هذه العراقيل إيفاد لجان تفتيش الى مقر الوكالة الحضرية في انتظار رفع تقريرها الى وزارة الداخلية.

أخبار ذات صلة

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

الدرك يوقف شخصين على متن سيارة محملة بالمخدرات وبندقية صيدٍ بالبحراوي إقليم الخميسات

ورشات تدريبية للرفع من قدرات مربيات ومربي التعليم الأولي بالخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@