حلت أيقونة الأغنية الشعبية “ريموند البيضاوية” ضيفة على برنامج “زرعوا” الذي بثته القناة الثانية مساء أمس السبت، ويقدمه الاعلامي المتميزعتيق بنشيكر، الذي سلط الضوء على جوانب متعددة من حياتها الشخصية والفنية.

وأكدت ريموند خلال استضافتها بالبرنامج، أنها تأثرت خلال طفولتها بأغاني بوشعيب البيضاوي والحاجة الحمداوية، لكنها ولجت الميدان الفني بالصدفة بعد لقائها بألبير سويسة الذي فرض عليها تسجيل تشكيلة من أغانيه بصوت نسائي من بينها “الحبيب غاب عليا”، “عطيوني الكاس”، “هي هي جايا تصفار وتخضار” ، “ألباس” والعديد من الأغاني الشهيرة.

ومثلت ريموند المغرب في العديد من التظاهرات الفنية الكبرى التي عرفت من خلالها بالأغنية المغربية، حيث قدمت ريموند ألوانا مختلفة من الموسيقى الشعبية المغربية كالعيطة الحصباوية بلمستها الإبداعية الخاصة إضافة إلى الملحون اليهودي.

وتعتبر ريموند البيضاوية، فنانة من عائلة مغربية يهودية ولدت وترعرعت بمدينة الدار البيضاء، ارتبط اسمها بالأغنية الشعبية المغربية، وتعتبر رائدة من رواد هذا الفن الأصيل، حيث أعادت، بطريقتها، إحياء مقاطع من هذا التراث المغربي العريق. من أبرز أغانيها “العظمة مامنوش”، “الطوموبيل” و”مغربية مآمنة ببلادي”.

أخبار ذات صلة

“زعيم” “البوليساريو” إبراهيم غالي على موعد مع الموت في إحدى مستشفيات إسبانيا

صحف دولية: “حركة صحراويين من أجل السلام ازاحت النقاب عن الوجه الارهابي للبوليساريو”

نور الدين مفتاح يرد على الكتاني : كيف تخرجنا من الإسلام بسبب عنوان يعكس حقيقة تاريخية اختلف في تأويلها المختلفون

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@