احتضن، مقر النادي النسوي الاقليمي بالخميسات يومه الجمعة 29 يوليوز 2022 لقاء تكويني حول المجلس الاقتصادي والاجتماعي هذا اللقاء يتاتي في سياق مشروع ( تمكين … من اجل ممارسة مدنية فاعلة في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان ) من تنظيم جمعية مبادرات مواطنة للتنمية و الديمقراطية بشراكة مع المجلس الاقليمي بالخميسات و المديرية الاقليمية بالخميسات لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب والذي يندرج ضمن البرنامج الحكومي اوراش.

في البداية اللقاء تم اعطاء لمحة تاريخية حول تاسيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي ، الذي تم انشاؤه من خلال ميثاق الأمم المتحدة يعتبر جهاز رئيسي بها وتم الوقوف على ؛ اولا تشكيل ويتألف المجلس : ( 54 عضواً من أعضاء الأمم المتحدة موزعين كالآتي : 14 عضواً من الدول الإفريقية، 11 عضواً من الدول الآسيوية ، 10 عضواً من أمريكا اللاتينية ، 13 عضواً من أوروبا الغربية ، 6 أعضاء من أوروبا الشرقية )، ثانيا الأجهزة الفرعية وتشمل ؛ 1) خمس لجان اقتصادية : اللجنة الاقتصادية الإفريقية مقرها أديس أبابا / اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والباسيفيك مقرها بانكوك / اللجنة الاقتصادية لأوروبا مقرها جنيف / اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية والكاريبي مقرها سانتياغو-شيلي / اللجنة الاقتصادية لغرب آسيا مقرها بيروت. 2) تسع لجان وظيفية: ( اللجنة الإحصائية / لجنة السكان والتنمية / لجنة حقوق الإنسان / لجنة المرأة / لجنة المخدرات / لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية / لجنة العلم والتكنولوجيا للتنمية / لجنة التنمية المستدامة. 3) أربع لجان دائمة: ( لجنة البرامج والتنسيق / لجنة المستوطنات البشري / لجنة المنظمات غير الحكومية / مجموعة العمل الحكومية للخبراء بشأن المستويات الدولية للمحاسبة والتبليغ، في المرحلة الثانية عمل منشط اللقاء التعريف بلجنة حقوق الانسان والتي تعتبر من اللجان التسعة الوظيفية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والتي انشاؤها سنة 1946 واسندت لها مهمة تعزيز وحماية حقوق الإنسان ، وفي مارس 2006 تم أنشأ مجلس حقوق الإنسان بدلا من لجنة حقوق الإنسان السابقة.

ويعتبر مجلس حقوق الانسان من الاليات الدولية الغير التعاقدية ، للاشارة ان مجلس حقوق الإنسان ورث مهام لجنة حقوق الانسان حي استمر العمل بنظام الإجراءات الخاصة. وفضلا عن ذلك، تم إنشاء إجراءات جديدة، وعلى هذا الاساس فان مجلس حقوق الانسان يسعى الى تعزيز حقوق الإنسان، من خلال إجراء دراسات وتقديم توصيات وإعداد مشاريع اتفاقيات لحقوق الإنسان. ويقوم أيضا بإعداد برامج المساعدات الفنية من خلال تعيين خبراء مستقلين او افرقة عمل لتنفيذ الدراسات القطرية بشأن القضايا القانونية واقتراح وسائل المساعدة يعمل على حماية حقوق الإنسان، من خلال آلية الاستعراض الدوري الشامل وآلية الإجراءات الخاصة واللجنة الاستشارية لحقوق الإنسان وآلية إجراءات.

وفي ختام اللقاء قدم كل من ابوعبد الله الحسين والميناوي محمد حفلة شاي للمشاركين والمشاركات، لينتهى بكلمة شكر لمديرة مؤسسة النادي النسوي الاقليمي بالخميسات ومن خلالها الى الطاقم الاداري بالمؤسسة.

أخبار ذات صلة

السلامة الرقمية في عملية التعليم عن بعد موضوع دليل تربوي موجه للفاعلي في مجال التعليم

الخميسات.. ورشات تكوينية حول القوانين التنظيمية للجماعات الترابية

الخميسات .. جمعية سيدي الغندور للتنمية و التضامن تطلق رسميا برنامج أوراش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@