فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الاثنين، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام شخص يبلغ من العمر 45 سنة، على إضرام النار عمدا في جسده أمام مقر دائرة للشرطة بنفس المدينة، مما تسبب له في حروق من الدرجة الثانية والثالثة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى إقدام المعني بالأمر على استعمال مادة شديدة الاشتعال لافتعال حروق عمدية متفاوتة الخطورة، وذلك لأسباب وخلفيات تجري الأبحاث والتحريات من أجل تحديدها، والتي يحتمل أن تكون لها علاقة بقضية جنائية معروضة حاليا على القضاء، وقد مكن التدخل الفوري لعناصر الشرطة من تحييد الخطر الناشئ عن هذا الإيذاء العمدي عن طريق افتعال الحروق، قبل نقل الضحية للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وقد تم ، حسب المصدر ذاته ، الاحتفاظ بالمعني بالأمر رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات لتحديد كافة الظروف والملابسات والخلفيات المحيطة بهذه الواقعة.

أخبار ذات صلة

الرباط.. حفل تأبيني للفقيد مولاي امحمد العراقي والي المظالم السابق

حميد نرجس خال فؤاد عالي الهمة يترشح في الرحامنة

الشرقاوي: 1137 مغربي وأسرهم في انتظار ترحيلهم من سوريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@