أبرمت اللجنة الوطنية لمراقبة حماية البيانات ذات  الطابع الشخصي اتفاقية شراكة تمتد على أربع سنوات مع المجمع الشريف للفوسفاط (OCP)وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية(UM6P). وقد تم حفل التوقيع يوم الاثنين 26 يوليو 2021 داخل الحرم الجامعي ل(UM6P)ببنجرير.

وقد قام بالتوقيع على هذه الشراكة كل من رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي السيد عمر السغروشني,و السيد هشام الهبطي، رئيس (UM6P), والسيد عادل أوستي، مدير  (OCP) Digital Factory وترميهذه الشراكة إلى ضم كل منالمجمع الشريف للفوسفاطو(UM6P)إلى برامج “داتا ثقة”DATA-TIKAالتي أنشأتهااللجنة الوطنية لمراقبة حماية البياناتذات الطابع الشخصي في التاسع من يوليوز 2020 لحماية البيانات الشخصية من أجل حماية المواطن المغربي داخل المنظومة الرقمية.

وستعزز هذه الشراكة الامتثال للقانون رقم 09-08، وتعزيزالقدرات المشتركة بين اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي و(UM6P)من خلال البحث والتطوير والتكوين وتطوير المهارات الوطنية في مجالات حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي (خاصة من خلال تكوين مسؤولين في حماية البيانات – Data Protection Officer -DPO.وستمكن هذهالاتفاقيةالمجمع الشريف للفوسفاط من تعزيز قدراته حول إشكاليات و قضايا تتعلق بمواضيع مثل تصنيف البيانات، والزراعة الذكية، وتقييم أثر حماية البيانات، والبحث العلمي، إضافة إلى الذكاء الاصطناعي.

نهج تعاوني قائم على التفكير  الموازي لبرامج DATA-TIKA

تعتبر برامج DATA-TIKA وفية لرؤية تعاونية، وذلك منذ إنشائها، بحيث انضمت إليها العديد من الشركات، والمؤسسات العمومية، والجمعيات والمنظمات غير الحكومية الوطنية . كما ستركز مجالات التعاون الأخرى على الدعم المتبادل بين اللجنة الوطنية لمراقبة حماية البيانات ذات الطابع الشخصي و (UM6P) و المجمعالشريف للفوسفاط من حيث الخبرة والمشورة ونقل المعرفة.

و كنتيجة لهذا التعوان، سيتم تعزيزجل الأفكار/النتائج المستعرضة، و المتعددة الشركاء والأعضاء باستنتاجات رسمية. و الجدير بالذكر أيضا هو تقديم توصيات حول اللبنات الأساسية للثقة التي تخدم الاستخدامات المختلفة الخاصة بالعالم الأكاديمي و كذلك بالقطاعات الخاصةبالأعضاء (على سبيل المثال: استضافة البيانات).

وأخيرًا ، سيستفيد مركز البيانات(Data Center) ، وهو بنية تحتية متطورة في قلب منظومة(UM6P)مخصص للتحول الرقمي، ويضم أقوى حاسوب فائق في إفريقيا ، من دعم اللجنة الوطنية لمراقبة حماية البيانات ذات  الطابع الشخصي من خلال DPaaS (حماية البيانات كخدمة)،وذلك من أجل المواءمة و تطابق معايير هذا الاخير. ومن جهة أخرى ، سيتيح هذا التعاون الثلاثي  في هذا المشروع الوطني ذي الأهمية الكبرى الاعتماد على الموارد، والكفاءات، والبنى التحتيةلمنظومة(UM6P)، والتي تضم بالإضافة إلى مركز البيانات ، العديد من المختبرات البحثية للنمذجة، والمحاكاة، وتحليل البيانات، والذكاء الاصطناعي.

أخبار ذات صلة

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسة لمجلس جماعة مراكش

رسمياً إنتخاب حسن ميسور عن الحركة الشعبية رئيساً لجماعة الخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@