لازال الترقب سيد الموقف، بخصوص بدء عملية التلقيح ضد فيروس كورونا بالمغرب، في ظل عدم توصل المملكة باللقاح إلى حدود اليوم، بعد أن مرّت التواريخ التي سبق وأعلنت عنها وزارة الصحة.

وكشفت يومية “العلم”، أمام غياب المعطيات الكافية، فإن التأخير الحاصل يفتح الباب على مصراعيه لتناقل الشائعات، ما يضاعف من مخاوف المواطنين من هذا اللقاح، كما أن منسوب الغضب، تواصل بيان اليوم، تزداد مع توالي الأيام، وهو ما يظهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما يفرض على الحكومة تحمل مسؤولياتها كاملةً في التواصل المستمر والشفاف.

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس الحكومة غدا السبت وهذا ما سيتم تداوله

فعاليات حقوقية تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام من القانون الجنائي ورسم سياسة جنائية بمرجعية حديثة

استهداف تسجيل 300 ألف مستفيد في برنامج محو الأمية بالمساجد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@