ترأس محمد ساجد الامين العام لحزب الاتحاد الدستوري وعبد الصمد عرشان الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية ، زوال هذا اليوم لقاءا تواصليا مع الفريق البرلماني المشترك “الدستوري الديمقراطي الاجتماعي” . وبحضور اعضاء مجلس المستشارين الممثلين للحزب بالغرفة الثانية .

وفي مستهل هذا اللقاء رحب محمد ساجد  بالنواب وهنئهم بمناسبة انتخابهم بمقعد بدوائرهم بالإضافة الى المجهودات الكبرى التي قامو بها خلال فترة الحملة ، وعلى التعبئة الجماعية التي طبعت حملات الاتحاد الدستوري بمختلف الدوائر .

واكد ساجد على ضرورة  العمل الجماعي والتواصل الدائم ، وعلى الاستمرارية المتميزة المعهودة على منتخبي الحزب خلال الفترة التشريعية المقبلة .

من جانبه عبر عبد الصمد عرشان الامين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية عن اعتزاز حزبه بالعمل المشترك مع حزب الاتحاد الدستوري مبديا ثقته بأن الفترة المقبلة ستتسم بالتنسيق الجيد والعمل الجماعي من أجل الرفع من جودة العمل النيابي .

وخلص اللقاء الى اسناد رئاسة الفريق المشترك بين حزب الاتحاد الدستوري وحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية الى الشاوي بلعسال عن الاتحاد الدستوري .

أخبار ذات صلة

“غوغل” تحضر مفاجأة سارة لعشاق التصوير

حراك اجتماعي بمخيمات تندوف وعصيان وتمرد بمخيمات العار

جامعي مغربي.. فرنسا وألمانيا من تقفان وراء قرار محكمة العدل الأوروبية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@