تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الخميس، من توقيف ثلاثة اشخاص تتراوح أعمارهم بين 30 و45 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة وترويج كمية من الأقراص الطبية المخدرة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف اثنين من المشتبه فيهم مباشرة بعد وصولهما إلى مدينة الدار البيضاء قادمين من إحدى مدن شمال المملكة، وذلك بعد ضبطهما متلبسين بتسليم 7950 قرص طبي مخدر من نوع “ريفوتريل” لفائدة المشتبه فيه الثالث، والذي تم ضبطه بدوره وبحوزته مبلغ 153 ألف درهم يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وأضاف المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه الثالث بمنطقة عين السبع مكنت، أيضا، من حجز كمية من مخدر الشيرا ومادة “الآزوت” المستعمل في التخدير، فضلا عن حجز بندقية ضغط للهواء ومبلغ مالي من متحصلات ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد تم، وفق البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك بغرض تحديد باقي المتورطين المفترضين والامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

وذكر البلاغ بأن هذه العملية النوعية تندرج في إطار المجهودات المتواصلة التي تبذلها المصالح الأمنية من أجل تجفيف منابع جلب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية على الصعيدين الوطني والدولي.

أخبار ذات صلة

ما يتم الترويج له بشأن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة لا أساس له من الصحة

الممثل المصري أحمد فتحي يعلن إصابته بكورونا

عاجل… الحكومة تفرض إجراءات جديدة بعد تفشي كورونا… تحديد التاسعة كوقت للإغلاق ومنع التنقل لأربعة مدن كبرى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@