في بادرة ترسخ مسار الانفتاح المؤسساتي للمرفق العام الشرطي، وبتكليف من المدير العام للأمن الوطني، خصصت ولاية أمن بني ملال، يوم أمس الاثنين 26 أكتوبر الجاري، استقبالا رمزيا لفائدة الطفلة إسراء البالغة من العمر خمس سنوات، والتي كانت قد شاركت في برنامج إذاعي عبرت فيه عن حبها وتعلقها بجهاز الشرطة وعن رغبتها في أن تصبح شرطية في المستقبل.

وقد تم هذا الاستقبال بحضور والي أمن بني ملال وأطر أمنية ووالدي الطفلة المحتفى بها، حيث تم منحها بالمناسبة زيا رسميا متكاملا خاصا بجهاز الشرطة بصنفيه الشتوي والصيفي وبكامل إكسسوارته، بالإضافة إلى لوحة إلكترونية خاصة بالتعلم لفائدة الأطفال الصغار. علاوة على تمكينها من جولة ميدانية لمختلف مرافق ولاية الأمن وبعض نقط العمل بشوارع المدينة، تم خلالها التقاط مجموعة من الصور التذكارية رفقة بعض الشرطيين والشرطيات.

ويجسد هذا الاستقبال وجها من أوجه تفاعل المديرية العامة للأمن الوطني مع نبض المجتمع وانفتاحها المؤسساتي على كافة فعالياته ومكوناته، فضلا عن حرصها الثابت والمتواصل على تجسيد مبادئ الشرطة المواطنة في العمل الأمني من خلال مبادرات مماثلة في عدد من المدن المغربية، تروم تحقيق أمنيات أطفال صغار وجعلهم يعيشون لحظات واقعية يرتدون فيها أزياء حقيقية للشرطة ويجسدون فيها مهنة شرطي المستقبل.

أخبار ذات صلة

الرباط.. حفل تأبيني للفقيد مولاي امحمد العراقي والي المظالم السابق

حميد نرجس خال فؤاد عالي الهمة يترشح في الرحامنة

الشرقاوي: 1137 مغربي وأسرهم في انتظار ترحيلهم من سوريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@