أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أمس الجمعة، أن الرئيس الأميركي جو بايدن يريد إغلاق معتقل غوانتانامو قبل انتهاء ولايته.

وبذلك يُعيد بايدن إحياء وعد كان تعهّد به الرئيس الأسبق باراك أوباما خلال حملته الانتخابية لكنه لم يتمكن من الوفاء به لعدم وجود تسوية مع الكونغرس.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي حول إغلاق محتمل لمعتقل غوانتانامو خلال فترة حكم بايدن، قالت ساكي “هذا بالتأكيد هدفنا ونيتنا”، مضيفة “لذا بدأنا عملية مع مجلس الأمن القومي (…) للعمل مع مختلف الوكالات الفدرالية وتقييم الوضع الحالي (…) الذي ورثناه عن الإدارة السابقة”.

ويضم السجن معتقلي الحرب الأميركية على الإرهاب، وبينهم شخصيات بارزة في تنظيم (القاعدة) والعقل المدبر المزعوم وراء هجمات 11 شتنبر 2001، خالد شيخ محمد.

ويضم معتقل غوانتانامو حاليا نحو أربعين سجينا، يُعتبر 26 منهم خطرين إلى درجة لا تسمح بالإفراج عنهم، وتتأخر الإجراءات القانونية بسبب تعقيد ملفاتهم.

أخبار ذات صلة

“التجارة العالمية”.. المغرب متشبث بمعاملة خاصة وتفضيلية للبلدان النامية

وزارة الخارجية الإسبانية: العلاقات مع المغرب أولوية في منطقة المغرب العربي

الاستخبارات الأمريكية: ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان متورط في مقتل خاشقجي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@