نظم، السبت الماضي 12 مارس 2022، المكتب المحلي لودادية موظفي العدل بزاكورة حفلا تكريميا لفائدة المتقاعدين و القضاة و الموظفين و العدول و النسخ والخبراء ومختلف مكونات العدالة.

ومن المحتفى بهم السيد وكيل الملك السابق للمحكمة الابتدائية لزاكورة الاستاذ عبد السلام المودن، و نائب وكيل الملك بها الاستاذ لحسن حنين، والقاضي الاستاذ الحبيب الهلالي، و شهد الحفل تكريم كل من الحاج رشيد الصبان كاتب الضبط الذي شغل شعبة المدني، و الاستاد الحاج جبور بمركز القاضي المقيم باكدز، و الحاج الحسنى عبد الله بمناسبة تقديمة لاستقالته بعد أن اعياه الكبر، و ابراهيم ايت املخير بعد تفوقه و التحاقه بمهنة المحاماة، كما تم الاحتفاء بالموظفين الجدد، والموظفين المنتقلين لمختلف محاكم المملكة، و المتفوقين في مباريات الادماج.

وقد شكل هذا الحفل مناسبة لتكريم روح الفقيد الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بورزازات المرحوم المهدي اليوسفي، و المرحوم لحسن ابرحوا المحامي بهيئة مراكش، و المرحوم الحاج امبارك فال العدل بهيئة التوثيق بزاكورة.

و في بداية الحفل تناول الكلمة السيد رئيس المحكمة الابتدائية لزاكورة والسيد وكيل الملك بها، و رئيس مصلحة كتابة الضبط، ورئيس المكتب المحلي لودادية موظفي العدل، وممثل هيئة المحاماة، وممثل هيئة العدول والنسخ، وثم بعدها توزيع هدايا وتذكار للمحتفى بهم.

كما تم الاحتفاء بعيد المرأة، بمناسبة التامن من مارس، تناول خلالها الكلمة رئيس المكتب المحلي، أثنى من خلالها بمكانة المرأة بالمجتمع وضرورة مواصلة جهود التمكين لها، وبعدها قام المسؤولون القضائيون والاداريون بتوزيع الورود، وثم الختم بالدعاء للسدة العالية بالله ولشهداء الواجب المهني، وبعدها وجبة غداء على شرف الحاضرين.

ويعتبر هذا الحفل سنة حميدة دأب المكتب المحلي لودادية موظفي العدل بزاكورة على تنظيمه كل سنة، لتَوطيد أواصر المحبة والاخوة و العلاقة المثينة بين مختلف مكونات منظومة العدالة بزاكورة، كما أنه يأتي ضمن مختلف الآنشطة الاخرى التي يقوم بها المكتب، سواءا الترفيهية او الرياضية او التقافية، فضلا عن اتفاقيات تعود بالنفع على الجميع.

أخبار ذات صلة

مكناس..تحديد مكان تواجد سيدة وابنها القاصر كانا يشكلان موضوع بلاغ للبحث لفائدة العائلة

جماعة الخميسات تنظم الاجتماع الإخباري والتشاوري لإعداد برنامج عمل الجماعة

إضرام لمواطن النار في جسده أدى به الوفاة.. أمن الدار البيضاء يفتح تحقيقا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@