تنفيذا للأمر السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أقيمت صباح اليوم الثلاثاء التاسع و العشرون من نونبر الجاري، بحضور عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات منصور قرطاح، صلاة الإستسقاء وذلك إحياء لسنة النبي المصطفى، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كلما قل وانحبس المطر عن الناس واشتدت الحاجة إليه.

وفي جو من الخشوع، خرجت ساكنة مدينة الخميسات على غرار باقي جهات و أقاليم المملكة، حيث انطلقت الموكب مشيا على الأقدام، يتقدمه عامل إقليم الخميسات بحضور مسؤولين أمنيين و مدنيين من مسجد البراق باتجاه مصلى سيدي غريب، وجموع المؤمنين من بينهم أطفال وطلبة الكتاتيب القرآنية، تتضرع إلى الباري عز وجل بالدعاء والاستغفار، بأن يسقي عباده وبهيمته وينشر رحمته ويحيي بلده الميت، فهو سبحانه وتعالى الملاذ والمرتجى “وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته”.

وقد دأب المغاربة على إقامة صلاة الاستسقاء كلما انحبس المطر، وذلك اتباعا للسنة النبوية الشريفة، واستدرارا لرحمة الله وجوده وعطائه، عملا بقوله تعالى الذي سبقت رحمته غضبه والذي لا يخيب من رجاه وتوجه إليه، “أدعوني أستجب لكم” وقوله عز وجل “استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا”.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأربعاء فاتح فبراير 2023

مجلس المستشارين يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بسن أحكام خاصة بالمجلس الوطني للصحافة

المجلس الوطني لحقوق الإنسان.. الدعوة إلى مراجعة الإطار القانوني المنظم لحقوق اللاجئين والمهاجرين بالمغرب (دراسة)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@