أعطيت، اليوم الجمعة الثالث من دجنبر الجاري، الانطلاقة الرسمية للقافلة الجهوية لدعم التشغيل الذاتي، لتحسين قابلية التشغيل و إنعاش الأنشطة الاقتصادية القروية التي حطت الرحال بإقليم الخميسات و ذلك في الفترة الممتدة من 29 نونبر 2021 إلى غاية 4 يناير 2022 حيث ستجوب مختلف الجماعات المنتمية لإقليم الخميسات تحت شعار: “أنا جيت أنا معك”.

و احتضنت، قاعة الاجتماعات بعمالة إقليم الخميسات الانطلاقة الفعلية للقافلة، برئاسة عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات منصور قرطاح، و بحضور المدير الجهوي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات بجهة الرباط سلا القنيطرة، و رئيسة المجلس الإقليمي، و رئيس جماعة الخميسات، و ممثل رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، و الرئيس الجهوي للغرفة الفلاحية، و الرئيس الجهوي لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات، و رجال السلطة، و رؤساء المصالح الخارجية، و فعاليات أخرى.

و نوهت، كلمات المتداخلين خلال اللقاء بهذه القافلة المتعددة الخدمات و الأولى من نوعها بإقليم الخميسات، و التي تأتي ترسيخا لمبدأ العدالة المجالية و خاصة لفائدة الشباب المنتمي للعالم القروي، و التنقيب على الكفاءات القادرة على إنشاء مقاولات صغيرة و متوسطة و مشاريع مدرة للدخل بمساعدة و تأطير و تتبع فريق متكامل يضم خبراء في مجال مواكبة المشاريع و تحسين قابلية التشغيل لدى هذه الفئة أو عبر الاستفادة المجانية من تكوينات تأهيلية مواكبة لمتطلبات سوق الشغل.

و تهدف هذه القافلة إلى النهوض بالإدماج المهني من خلال تلبية حاجيات شرکات عمالة إقليم الخميسات، و تقوية و تحسين قابلية التشغيل لشباب ونساء إقليم الخميسات، و تعزيز قدرات حاملي الأفكار و المشاريع و مواکبتهم لأجل خلق مقاولتهم و ضمان استدامتها، و هيکلة النشاطات الاقتصادية من خلال الإقبال و الانخراط في نظام المقاول الذاتي، و تشجيع و مواکبة التعاونيات العاملة في مجال الصناعات الفلاحية و إرساء مؤسسات لتزويدها.

جدير بالذكر، أن القافلة تنظم بمبادرة من الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات بجهة الرباط سلا القنيطرة و عمالة إقليم الخميسات و غرفة الصناعة و التجارة و الخدمات بجهة الرباط سلا القنيطرة و بتنسيق مع مجموعة من الشركاء كالمكتب الدولي للعمل، القرض الفلاحي، حيث تسعى القافلة إلى تقريب خدمات المرفق العمومي من الشباب الحامل للمشاريع و تقريب مصادر التمويل من هذه الفئة و إدماج الباحثين عن شغل في النسيج الاقتصادي.

أخبار ذات صلة

رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم التقرير السنوي لسنة 2020 إلى رئيس الحكومة

جمعية أنور تتبنى استراتيجية الأمم المتحدة لإدماج الإعاقة

وزير خارجية إسباني سابق يحذر بلده بخصوص المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@