دخل وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل حيز التنفيذ الذي أعلن الطرفان موافقتهما عليه عند الساعة الثانية من فجر اليوم الجمعة، بعد 11 يوما من التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة والذي خلّف عشرات الشهداء ومئات الجرحى في صفوف الفلسطينيين.

وشهدت شوارع غزة والضفة الغربية تجمعات احتفالية بوقف إطلاق النار، وبما يسمونه نصرا للمقاومة، كما قال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن العشرات من الفلسطينيين تجمعوا في الشوارع، وأطلقوا المفرقعات النارية والرصاص في الهواء في كل جنبات مدينة غزة.

وردد الشبان الذين خرجوا بشكل عفوي هتافات تدعم الفصال الفلسطينية منها “الموت ولا المذلة” إلى جانب التكبيرات “الله أكبر”، ورفعوا الأعلام الفلسطينية وأعلام فصائل المقاومة.

وفي رام الله وجه المحتفلون بالتحية لفصائل المقاومة في غزة للأداء العسكري في وجه آلة الحرب الإسرائيلية.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت قبل ساعات بأن المجلس الوزاري الأمني المصغر الذي عقد مساء أمس الخميس، وافق بالإجماع على وقف لإطلاق النار، وأكدت فصائل المقاومة أنها ملتزمة به ما التزمت إسرائيل.

وذكرت القناة “12” الإسرائيلية أن وقف إطلاق النار يسري بدءا من الساعة الثانية من فجر الجمعة بحسب التفاهمات مع المصريين، كما نقل موقع “أكسيوس” (AXIOS) عن مسؤول إسرائيلي أن مبدأ وقف إطلاق النار هو الهدوء مقابل الهدوء.

وأفاد بيان الحكومة الإسرائيلية بأن تل أبيب قبلت وقف إطلاق نار متبادلا ومن دون شروط بناء على اقتراح مصري.

وذكرت القاهرة في بيان رسمي أن التوصل إلى وقف لإطلاق النار تم برعاية مصرية، وأنه متبادل ومتزامن وسيبدأ الساعة عند الثانية فجر الجمعة.

وأضاف البيان أن القاهرة سترسل وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية، لمتابعة تنفيذ الاتفاق.

من جهتها، قالت حركة حماس إن “الأشقاء في مصر أبلغونا بأنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بشكل متبادل ومتزامن”، وأنه سيبدأ الساعة الثانية من فجر الجمعة.

وأكدت حماس أن “المقاومة الفلسطينية ستلتزم بهذا الاتفاق ما التزم الاحتلال”.

كما أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن “مصر أبلغتنا بقبول الاحتلال المقترح المصري بوقف إطلاق نار متبادل ومتزامن الساعة الثانية فجر الجمعة”.

وفي السياق ذاته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن “الواقع على الأرض سيحدد مصير العملية العسكرية في غزة”.

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@