أكد الباحث الرواندي والمتخصص في شؤون إفريقيا، أندري غاكوايا، أنه يجب على الجزائر أن تستوعب أن الصحراء “تقع تحت السيادة المغربية”، وأن “تتوقف عن مناورات التعطيل التي تحيكها” ضد المملكة المغربية.

وقال غاكويا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركته الثلاثاء في ندوة افتراضية حول “الصحراء المغربية.. نموذج للاندماج والتنمية بإفريقيا”، نظمتها دائرة الحقوق والديمقراطية، إن “الأقاليم الجنوبية للمملكة هي جزء من المغرب، ويجب على الجزائر أن تستوعب أن الصحراء تقع تحت السيادة المغربية”.

وأضاف غاكويا، المختص في الشؤون الإفريقية والمدير العام للوكالة الرواندية للأنباء، قائلا “يجب على الجزائر أن توقف مناورات التعطيل وأن تستجيب لتطلعات المجتمع الدولي، كما يجب أن تعترف بأن الصحراء كانت دائما مغربية”.

وسجل أن الجزائر يجب أيضا أن “تحترم حرفيا القرارات المعتمدة على مستوى الأمم المتحدة بشأن الصحراء المغربية”، مذكرا في هذا الصدد، بالمسلسل السياسي الذي تقوده حصريا الأمم المتحدة من أجل تسوية هذا النزاع الإقليمي.

كما سلط غاكويا الضوء على دور الجزائر في خلق وإدامة النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، مذكرا بأن الجزائر “تؤوي وتمول وتقدم الدعم الدبلوماسي لمرتزقة (البوليساريو)”.

أخبار ذات صلة

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

وفاة شخص خمسيني في الشارع العام بمراكش

توقيف 3 أشخاص بشبهة حيازة مواد متفجرة واستعمالها في تحضير مفرقعات وشهب اصطناعية تقليدية بالبيضاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@