أعلن بابلو إغليسياس، زعيم حزب “بوديموس”، انسحابه من الحياة السياسية بعد الهزيمة الانتخابية لليسار خلال الانتخابات الجهوية بمدريد التي جرت مساء أمس الثلاثاء.

وقال بابلو إغليسياس لمناضلي حزبه بعد نشر النتائج شبه النهائية لهذه الانتخابات الجهوية “أتخلى عن كل مهامي وأترك السياسة بمفهومها الحزبي”.

وفاز حزب “بوديموس” الذي كان ينوي الإطاحة باليمين الحاكم في جهة مدريد بعشرة مقاعد فقط في البرلمان الجهوي، حسب ما أفرزته النتائج شبه النهائية لهذا الاستحقاق.

وكان بابلو إغليسياس قد تخلى عن منصبه كنائب لرئيس الحكومة الإسبانية لتقديم ترشيحه لرئاسة الحكومة المحلية لجهة مدريد.

وحصلت جميع أحزاب اليسار على 58 مقعدا في هذه الانتخابات، أي أقل بسبعة مقاعد من مرشحة الحزب الشعبي إيزابيل دياز أيوسو، التي فازت في الانتخابات بـ 65 مقعدا.

أخبار ذات صلة

كوفيد 19… وزارة الصحة تدعو لتفادي الاكتظاظ في مراكز تلقيح بعينها

تزايد حالات الإصابة بكورونا يغضب الأطر الصحية بمراكش

توقعات أحوال الطقس اليوم السبت بالمغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@