بلغ إلى علمنا من مصادر موثوقة أنَّ ملف ودادية سكنية كائنة بحي الأمل بابن جرير معروض على أنظار القضاء بالمحكمة الابتدائية بابن جرير، وقد بدأت الشرطة القضائية يوم أمس في الاستماع لشكايات عشرات المنخرطين الذين اكتشفوا بعد مرور أكثر من ست سنوات على تأسيس الودادية أنَّ الأرض التي أقيم عليها المشروع ليست في ملك الودادية، وإنَّما في ملك المقاول الذي اشتراها ويقوم بتجهيزها، في حين أن أعضاء المكتب المسيِّر كانوا يوهمون المنخرطين بأنَّ الأرض في ملك الودادية، الأمر الذي يعدُّ تلاعبًا قد يضيِّع أموال المنخرطين المقدَّرة بملايين الدراهم.
وحسب ما صرّح به المصدر أيضًا فالمكتب المسيِّر للودادية المنتهية ولايته كان قد وَعَدَ المنخرطين باستلام بقعهم نهاية سنة 2017م إلَّا أنَّه ومنذ تلك السنة بدأ في المماطلة واختلاق الأعذار الواهية، وأصبح يقدم المواعيد تلو المواعيد ويخلفها، وتنصل من عقد أيِّ جمعٍ عامٍ لاطلاع المنخرطين على الأعمال التي قام بها ومصير أموالهم التي اجتهدوا في جمعها من عرق جبينهم.
كما أضاف المصدر أن المكتب الحالي والذي ارتكب عدَّة خروقات قانونية لم يَعُدْ يمثِّل الودادية لأنَّ مدَّة انتخابه انتهت نهاية 2019م كما ينصُّ على القانون الأساسي للودادية.
وأضاف مصادرنا كذلك أن هناك خروقات خطيرة سيتم الكشف عنها في وقت لاحق بعد الانتهاء من التحقيقات القضائية.
يتبع…

أخبار ذات صلة

حزب الاستقلال يوافق على المشاركة في الحكومة المقبلة

انتخاب عبد اللطيف وهبي عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسا للمجلس الجماعي لتارودانت

تعرف على تشكيلة لجنة رئاسة المؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب البيجيدي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@