تدخلت سلطات مدينة جرسيف لتفريق تجمع سياسي تم عقده بمنزل أحد نواب الأراضي السلالية على طريق وجدة، بحضور منتخبين وأحد البرلمانيين، إضافة إلى بعض العناصر التي تلقب لدى الأهالي بوسطاء وسماسرة الانتخابات.

ووفق “المساء”، فإن السلطات قامت، فور علمها بخبر التجمع، بتنبيه صاحب المنزل المحتضن للاجتماع؛ إلا أنه ظل مصرا على تنظيم هذا التجمع في تحد صارخ السلطات ولكل القرارات المعمول بها، مستغلا في ذلك حضور أحد البرلمانيين الذي تربطه علاقات صداقة مع أحد كبار المسؤولين بالمنطقة.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@