• تستهدف 120 طالبا في إطار الانفتاح على المحيط المهني والأكاديمي للمؤسسة
• الطلبة الصحافيون يكتشفون غرف الأخبار الحديثة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

استمرارا في تنفيذ سياستها الخاصة بالانفتاح على المحيط المهني والأكاديمي في ميدان الإعلام والاتصال السمعي البصري، وتجسيداً لتوجيهات السيد فيصل العرايشي، المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، تم يوم الخميس 13 أكتوبر 2022، افتتاح فعاليات أيام التواصل والتكوين لفائدة طلبة المدارس والمعاهد العليا للإعلام والاتصال، العمومية والخاصة، والتي ستمتد إلى غاية 10 نونبر المقبل، وتستهدف أكثر من 120 طالب مستفيد.
واستقبلت المؤسسة في انطلاق هذه الفعاليات 25 طالبا صحافيا من المعهد العالي للإعلام والاتصال، ضمن زيارة بيداغوجية إلى مصالح مديرية الأخبار للقناة التلفزية “الأولى”، ومديرية الأخبار للإذاعة، تعرف خلالها المستفيدون على مكانة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في المشهد الإعلامي الوطني، وتاريخها الممتد منذ أكثر من 90 سنة، ومؤشرات أدائها المهني المتميز مقارنة بالخدمات الإعلامية العمومية.
وتلقى الطلبة الصحافيون كذلك شروحات حول أدوار المؤسسة المتصلة بالاضطلاع بمهام المرفق العام الهادف إلى الاستجابة لحاجيات الجمهور في ميادين الإخبار والثقافة والتربية والترفيه، من خلال عرض من الخدمات الإذاعية والتلفزية يقترح برمجة موجهة إلى أوسع فئات الجمهور، ذات مرجعية عامة ومتنوعة، أو متخصصة، تستند إلى القيم الحضارية المغربية الإسلامية والعربية والأمازيغية وكذا إلى القيم الإنسانية الكونية.
وإثر ذلك انتقل المشاركون إلى قاعات التحرير بالإذاعة والتلفزة، حيث توقفوا، من خلال عروض تفاعلية مع المسؤولين والأطر على أوجه عمل الأطقم الصحافية والتقنية في ميدان الأخبار على تنفيذ استراتيجية الشركة الوطنية المتصلة بتكريس الارتباط مع جمهور خدماتها من خلال برمجة ترتكز على الابتكار والتجديد، وتشمل إنتاج وبث نشرات ومجلات إخبارية تحظى بمتابعة مهمة، تعكسها عدد من مؤشرات الإنجاز.
ومن هذه المؤشرات استحواذ هذه النشرات الإخبارية لقناة “الأولى” على حصة مشاهدة تصل يوميا إلى 31.1 %، وفق الإحصائيات المستقلة المتعلقة بالفترة من شتنبر 2021 إلى مارس 2022، بفضل أداء مهني يومي لكفاءات القناة، يمكن سنويا من إنتاج ما يفوق 12000 موضوع، واستضافة أكثر من 780 ضيفا في النشرات، وكذلك تنظيم ما لا يقل عن 2300 تدخلا مباشرا من خارج الأستوديو (DUPLEX).
أما الخدمات الإذاعية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فبفضل التزامها بتقديم خدمة إعلامية عمومية تقوم على احترام المسؤولية الأخلاقية تجاه الجمهور والالتزام بتطبيق القواعد المهنية لمصداقية الخبر، والاستقلالية والشفافية، تستقطب سنويا ما قدره 7.3 مليونات مستمع في الأسبوع (27 في المائة من نسبة التغطية العامة للإذاعات بالمغرب)، يستمعون إلى شبكات برامجية متنوعة تحتل فيها النشرات والمجلات الإخبارية مكانة مهمة، يصل حجمها إلى 1646 ساعة بالإذاعة الوطنية، و1330 ساعة الإذاعة الدولية، و3290 ساعة بالمحطات الجهوية.
كما تعرف الطلبة الصحافيون خلال هذه الجولة البيداغوجية كذلك على نظام غرف الأخبار الحديثة (News Room) للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الذي يعد من الجسور المهمة نحو التميز والعصرنة التي أرستها المؤسسة، باعتباره منهجية جديدة في إنتاج محتوى النشرات الإخبارية.
ويتكون هذا النظام المتكامل والمترابط الحلقات من مجموعة من البرامج المعلوماتية والأجهزة التي تضمن الربط الشبكي بين التموضع المرجعي للأخبار ورقمنتها وتوضيبها ومراقبتها والمصادقة على بثها، الشيء الذي يسمح بمشاركة الأخبار المتدفقة المسجلة وبلوغها الآني والمتبادل؛ علاوة على منصته التحريرية التي تزود الصحفيين بالأدوات الضرورية لصياغة دليل النشرات الإخبارية ووضع مخططات العمل، والاطلاع على قصاصات الأنباء الواردة من وكالات الأخبار، وإنجاز المواضيع، انطلاقاً من واجهة اتصال واحدة.

أخبار ذات صلة

مدريد: انتخاب خولة لشكر نائبة لرئيس الأممية الاشتراكية

رئيس الاتحاد الافريقي للتعاضد يستعرض أمام 22 دولة التجربة المغربية الرائدة في مجال الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة

الخميسات.. تجديد الثقة في عبد الرحمن الكوهن أميناً عاماً لحزب الإصلاح والتنمية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@