اندلاع احتجاجات في تندوف بسبب محاولة توريط ستيني في ملف مخدرات

اندلاع احتجاجات في تندوف بسبب محاولة توريط ستيني في ملف مخدرات


خرج العشرات صبيحة اليوم، في وقفة إحتجاجية سلمية بالرابوني بمخيمات تندوف احتجاجا على إقدام البوليساريو على توريط ستيني في ملف مخدرات.
وكشفت مصادر من داخل المخيمات، أن جبهة البوليساريو قامت بإصدار حكم في حق ستيني، يقضي بسجنه مدة خمس سنوات.
وردد المحتجون شعارات منددة بحكم “المحكمة العسكرية” واصفين إياها ب”الفاقدة للشرعية” وأن الحكم جاء للتستر على تورط البوليساريو في تجارة المخدرات، حيث طالبوا بإلغاء الحكم فورا وإطلاق الرجل الستيني، متوعدين بالإستمرار في إحتجاجاتهم إلى حين تحقيق مطلبهم القاضي بإطلاق سراح الستيني المسمى “محمد الصالحي” المنحدر من قبيلة الركيبات أولاد بورحيم، والذي إعتقلته جبهة البوليساريو مطلع صيف 2019.
وأضافت ذات المصادر، أن جبهة البوليساريو استنفرت عناصرها المسلحة بعد خروج العشرات من المحتجين بعد استجلاء حقيقة اعتقال الستيني بعد تعرضه للإختطاف من طرف عناصر من
الطوارق أثناء رعيه لماشيته بمنطقة تسمى “تملوزة”، خوفا من انكشاف عملية نقل شحنة مهمة من المخدرات.
مؤكدة أن دورية للبوليساريو عثرت على السيتني مكبل اليدين والرجلين ويحمل آثار جروح على جسمه.
وقد تم ترتيب هروب مجموعة الطوراق من داخل سجن الذهيبية، بتواطؤ من قيادة جبهة البوليساريو، فيما جري توريط الستيني للتغطية على الأنشطة المشبوهة للبوليساريو.
يشار إلى أن قيادة جبهة البوليساريو قد تورطت في ممارسة مجموعة من الأنشطة المشبوهة المرتبطة بتجارة المخدرات والإرهاب والاتجار في المساعدات الإنسانية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *