كشفت وزارة الصحة ، اليوم الثلاثاء ، أن منحنى الوفيات على مدى الأسبوعين الماضيين سجل انخفاضا بنسبة 2، 18 في المائة.

وأكد رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة عبد الكريم مزيان بلفقيه ، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة، أن هناك هناك استقرارا ملاحظا في المنحى العام للجائحة بالمملكة، وإن كانت تقابله بوادر ارتفاع في الحالات الإيجابية المسجلة خلال الأسبوعين الماضيين بزائد 12,05 في المائة.

وأوضح بلفقيه ، أن منظومة الرصد الصحي سجلت ، خلال هذين الأسبوعين ، انخفاضا في نسبة الإيجابة بمرورها بتراجعها من 3,87 في المائة إلى 3,31 في المائة، وكذا ارتفاعا مؤكدا في عدد الحالات النشطة التي انتقلت من 3165 حالة كعدد سجل منذ أسبوعين، إلى 3732 حالة يوم أمس (21 يونيو) ، أي بارتفاع ناهز 18 في المائة.

وفيما يخص عدد الحالات الحرجة الجديدة التي يتم استشفاؤها في أقسام العناية المركزة، فعرفت استقرارا خلال الأسبوعين الاخرين، في وقت عرف العدد اليومي لحالات الإنعاش تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي تحسنا ملحوظا ناهز ناقص 50 في المائة خلال الأسبوعين الأخيرين.

وحرص السيد بلقيه على أن الوضعية الوبائية لازالت تحت السيطرة، داعيا إلى توخي الحيطة الحذر لتفادي أي انتكاسة في الحالة الوبائية المسجلة.

وبخصوص الأحداث البارزة خلال الأسبوعين الأخيرين، فأشار رئيس قسم الأمراض السارية إلى

استمرار الحملة الوطنية للتلقيح ضد الكوفيد لأسبوعها ال21، واستلام كمية إضافية من لقاح (سينوفارم) الصيني خلال نهاية الأسبوع الماضي، مما يعطي دفعة إيجابية جديدة نحو تحقيق أهداف الخطة الوطنية للتلقيح، واقتراب عدادها ، بكل ثبات ، نحو عتبة ال18 مليون حقنة.

ولربح هذا الرهان، أكد بلفقيه على ضرورة العمل على توفير الشروط المناسبة لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح، وضرورة الالتزام والت ق ي د بالتدابير الوقائية.

أخبار ذات صلة

الملك يوجه خطاب العرش… رسائل قوية ومباشرة + نص الخطاب

مميزات خطب عيد العرش تعكس أسلوب حكم محمد السادس: جرأة صراحة نقد ذاتي وعقلانية حداثية

الملك يستقبل والي بنك المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@